شريط الأخبار

سلطات الاحتلال تشدد القيود على الأجانب الذين زاروا الضفة الغربية

12:00 - 14 كانون أول / أغسطس 2009


سلطات الاحتلال تشدد القيود على الأجانب الذين زاروا الضفة الغربية

فلسطين اليوم- القدس المحتلة

كشفت مصادر صحفية عبرية النقاب عن قيام سلطات الاحتلال الإسرائيلي بفرض قيود جديدة على دخول حاملي جوازات السفر الأجنبية عن طريق معبر "ألنبي"، حيث تقوم بمنعهم من الدخول إلى الأراضي المحتلة سنة 1948.

 

وقالت النسخة الإلكترونية لصحيفة /هآرتس/ العبرية "إن الحكومة الإسرائيلية بدأت تضع في الآونة الأخيرة مزيداً من العراقيل أمام المواطنين الأجانب الذين يدخلون البلاد إذا كانت لديهم علاقات أسرية أو تجارية أو أكاديمية أو علاقات عمل في الضفة الغربية"، مشيرة إلى أن الحكومة تحدد تنقلاتهم "بأراضي السلطة الفلسطينية فقط". والأشخاص المعنيون هم مواطنون من دول تربطها علاقات دبلوماسية مع إسرائيل، وهي دول غربية بشكل رئيسي، منتهكة بذلك اتفاقيات أوسلو.

 

وأضافت الصحيفة أنه منذ حوالي ثلاثة أشهر، كان المسؤولون في الرقابة الحدودية في جسر الكرامة " ألنبي" يختمون جوازات سفر الزائرين بتأشيرة وبالكلمات الإضافية "السلطة الفلسطينية فقط".

 

وأبلغ مسؤولون من مكتب تنسيق الأنشطة الحكومية في المناطق الفلسطينية، والمتواجدون أيضا على معبر " ألنبي"، الزائرين إن عليهم التقدم أيضا بطلب إلى الإدارة المدنية للحصول على تصريح لمغادرة الضفة الغربية والدخول إلى الأراضي المحتلة سنة 1948.

 

وبحسب الناطقة باسم وزارة الداخلية الإسرائيلية سابين حداد؛ فإن الإجراء نفسه قائم في مطار بن غوريون، مشيرة  إلى أنه يتم الطلب من المواطنين الأجانب التوقيع على تعهد بأنهم لن يدخلوا إلى السلطة الفلسطينية بدون تصريح من مكتب تنسيق الأنشطة الحكومية.

 

انشر عبر