شريط الأخبار

مؤتمر متخصص في غزة يوصي بعدم تسييس "التمويل" الإنساني

03:43 - 04 آب / يوليو 2009

فلسطين اليوم: غزة

أوصى المشاركون في مؤتمر "واقع المؤسسات الأهلية .. آفاق وتحديات" الذي نظمته مؤسسة "شركاء للإغاثة والتنمية والتطوير" الخميس الماضي (2/7) في مدينة غزة،  بالعمل على عدم تسييس التمويل المقدم للمؤسسات الأهلية، وأن ينطلق الممول من البعد الإنساني و أولويات المجتمع الفلسطيني.

وأكدت التوصيات التي خرجت عن المؤتمر أنه يمكن أن يتحقق ذلك (عدم تسييس التمويل) عبر "إعداد خطة وطنية شاملة يشترك في إعدادها كافة القطاعات بما فيها الممولين، كي يتم التكامل بين العمل الحكومي والأهلي والممولين والقطاع الخاص، على أن يكون هذا توطئة لتقديم التمويل لكل المؤسسات الجادة ذات البرامج التي تنسجم مع أولويات الخطة الوطنية".

ودعت إلى  استحداث دائرة أو وحدة خاصة بجودة الأداء لدى الجهات الرسمية المشرفة والمتابعة لمؤسسات العمل الأهلي، بحيث لا ينحصر دور الجهات الرسمية فقط في المراجعة والمحاسبة بل يجب أن يتعداه إلى التطوير.

وحثت على تنظيم مسابقات دورية بمستويات متعددة بين المؤسسات الأهلية من قبل الجهات الرسمية أو جهات مختصة لخلق تنافس يدفع إلى الارتقاء بالأداء وتحسين جودة العمل والخدمة (على غرار جائزة فلسطين للتميز ولكن بكثافة أكبر وبمستويات متعددة )، وتعميق استخدام نظم المعلومات الالكترونية، والعمل على إيجاد قاعدة بيانات ونظم متطورة تساعد في ايجاد الربط الآلي بين الجمعيات، بما يعزز من تعاون المؤسسات مع بعضها البعض كي تكون علاقتها تكاملية وليست تنافسية.

ودعت توصيات المؤتمر، إلى الاستمرار في توعية المؤسسات الأهلية بضرورة وضع خطة إستراتيجية واضحة، مبنية على دراسة احتياجات المجتمع الفلسطيني بشكل منطقي، وتوعية المؤسسات حول آليات التخطيط المالي السليم حسب الخطة الإستراتيجية، وأن يتم انتخاب أعضاء مجالس الإدارة  بناءً على مقدرتهم على تحقيق أهداف المنظمة، مع ضرورة إجراء انتخابات حقيقية بصورة تتصف بالنزاهة والمكاشفة والشفافية من خلال برامج انتخابية تحقق الأهداف الإستراتيجية للمؤسسة، على أن تتصف مهاراتهم بالتنوع.

انشر عبر