شريط الأخبار

الطيبي يطالب وزير التربية الإسرائيلي بسد الفجوات في جهاز التعليم العربي

07:09 - 29 تشرين أول / يونيو 2009

فلسطين اليوم: القدس المحتلة

عقدت لجنة المالية في الكنيست الإسرائيلية، اليوم، جلسة حول ميزانية التربية والتعليم بحضور الوزير جدعون ساعر.

وطرح النائب أحمد الطيبي نائب رئيس الكنيست ورئيس كتلة الموحدة والعربية للتغيير أمام اللجنة المطالب والنقاط الرئيسية المتعلقة بجهاز التعليم العربي من بينها النقص في غرف التدريس والذي يبلغ حالياً 9200 غرفة دراسية, وحيازة مباني المدارس حيث توجد ميزانية لم يتم تفعيلها حتى هذه اللحظة, وروضات الأطفال من حيث مبانيها وتفعيلها, وتمويل برامج تطوير التعليم العربي.

واستعرض الطيبي في كلمته أبرز المعطيات المتعلقة بالتحصيل ومستوى التعليم لدى العرب في البلاد ويتضح منها أن نسبة النجاح في امتحانات البجروت لدى العرب هي 30%  بينما هي 52% لدى الطلاب اليهود, وساعات التعليم للطالب العربي هي 1.66 أما للطالب اليهودي فهي 1.93, واكتظاظ الصفوف في المدارس العربية 29.2 أما في المدارس اليهودية فهي 25.4.

وفيما يتعلق بالتسرب من المدارس فالنسبة لدى الطلاب العرب مضاعفة عما هي لدى الطلاب اليهود 10% مقابل 6%, ومن بين الأرقام المثيرة أيضاً أن نسبة العرب في التعليم العالي 3% أي ثلث النسبة لدى اليهود 9%.

وطالب بإعطاء تسهيلات لطلاب الجامعات خاصة العرب منهم, وتأهيل طواقم التعليم في المدارس العربية لرفع مستوى التعليم والتحصيل, وتدعيم المدارس العربية بالمختبرات والحواسيب, إضافة إلى إعادة فتح مسار الماجستير في علم النفس في جامعة حيفا والعمل على إقامة جامعة في مدينة الناصرة.

وجاء رد الوزير ساعر بالتأكيد على أهمية مطالب النائب الطيبي لسد الفجوة الكبيرة في التعليم بين الوسطين, أما فيما يتعلق بالبناء فيتم العمل على بناء 40% من العدد المصادق عليه بالذات في البلدات العربية, ولكنه عبّر عن عدم تأييده لإقامة جامعة في مدينة الناصرة.

انشر عبر