استشهاد شاب وإصابة آخر برصاص الاحتلال في مخيم بلاطة

الساعة 07:58 ص|12 مايو 2024

فلسطين اليوم

استشهد شاب وأصيب طفل، صباح اليوم الأحد، برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي خلال اقتحام مخيم بلاطة شرق نابلس.

وأعلنت مصادر طبية استشهاد الشاب سامر ناصر محمد رمانة (٢٧ عاما) برصاص الاحتلال خلال اقتحامه لمخيم بلاطة بنابلس.

وذكرت أن رمانة أصيب بعيار ناري في رأسه وكانت حالته خطيرة.

وزفت مجموعات عرين الأسود شهيدها المجاهد البطل " سامر رمانة "، وقالت: إنه أول من لبى نداء الدين والوطن عند اقتحام جيش الكيان لمخيم بلاطة فجر اليوم.

من جهتها، أفادت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني، بأن طواقم الإسعاف نقلت إصابة لطفل (16 عاما) بالرصاص الحي بالظهر إلى المستشفى، خلال اقتحام مخيم بلاطة.

وقالت مصادر محلية، إن قوات الاحتلال اقتحمت المنطقة الشرقية من شارع القدس، ومخيم بلاطة، حيث دارت مواجهات في حارة الجماسين داخل المخيم أطلقت خلالها قوات الاحتلال الرصاص الحي ما أدى إلى إصابة أحد الشبان.

وتصدى مقاومون للاقتحام بإطلاق الرصاص صوب جنود الاحتلال، وتفجير عبوة محلية الصنع في جرافة إسرائيلية.

وأفاد شهود عيان بأن قوات الاحتلال حاولت استهداف عدد من المقاومين بطائرة مسيرة مفخخة فجرتها وسط مخيم بلاطة دون إصابات.

 كذلك أطلقت قوات الاحتلال قنابل دخانية للتغطية على مناطق تواجدها داخل المخيم، في وقت أقدم الجنود على تمزيق صور الشهداء في حارة الجماسين.

 ودعت فعاليات ونشطاء نابلس لأوسع مشاركة في تشييع جثمان الشهيد رمانة الذي ارتقى في مخيم بلاطة