"شمال غزة يجوع".. حملة إعلامية إلكترونية لكسر الحصار عن شمال القطاع

الساعة 07:17 ص|10 فبراير 2024

فلسطين اليوم

أطلق نشطاء حملة إعلامية إلكترونية تحت وسم "شمال غزة يجوع، Northen_Gaza "Starving؛ لتسليط الضوء على المجاعة التي يعيشها سكان شمال قطاع غزة؛ نتيجة الحرب الإسرائيلية المتواصلة منذ 126 يومًا وتشديد الحصار على المناطق الشمالية.

وغرّد نشطاء وكتّاب ومناصرون على مواقع التواصل الاجتماعي على وسم الحملة التي انطلقت مساء أمس الجمعة، مطالبين بوقف سياسة التجويع التي تمارسها سلطات الاحتلال الإسرائيلي على أهالي شمال قطاع غزة المحاصر.

ونشر الناشطون صورًا ومقاطع فيديو تظهر مشاهد الجوع ومعاناة الحصول على طعام في شمال قطاع غزة، على وسم الحملة.

وأكد المكتب الإعلامي الحكومي في قطاع غزة، على أن المجاعة تتصاعد شمال غزة، محملا الولايات المتحدة الأمريكية والاحتلال "الإسرائيلي" المسؤولية الكاملة عن تداعياتها الخطيرة.

ويعيش أكثر من 400 ألف فلسطيني في شمال غزة، يعانون مجاعة حقيقية بفعل حصار الاحتلال واضطروا لطحن أعلاف الحيوانات لتحويلها إلى خبز.

وتؤكد المنظمات الحقوقية أن الاحتلال يستخدم التجويع كسلاح في حربه الدامية وضمن جريمة الإبادة الجماعية في قطاع غزة.