"الأونروا" تنشر تقريرها الـ73 بشأن وضع غزة والضفة الغربية.. ماذا تضمن؟

الساعة 08:06 م|05 فبراير 2024

فلسطين اليوم

أفاد تقرير وكالة "الأونروا"، حول الوضع في قطاع غزة والضفة الغربية، بأنّ "القتال العنيف في/حول خان يونس (جنوب غرب غزة) علىمدى الأيام الـ13 الماضية، تسبب بخسائر في الأرواح وأضرار في البنية التحتية المدنية"، ويشمل ذلك أكبر ملجأ للأونروا في المنطقةالجنوبية.

 

وجاء في التقرير الذي يغطي الفترة بين 1-3 شباط/فبراير الحالي، أنّ القتال المستمر في خان يونس يجبر الفلسطينيين على الفرار جنوباًباتجاه رفح، التي تشهد اكتظاظاً شديداً.

 

وبحسب التقرير، أصبح العدد الإجمالي للزملاء العاملين في الأونروا، الذين استشهدوا منذ بدء الأعمال العدائية 152، حتى 3 شباط/ فبراير 2024.

 

وفي 30 كانون الثاني/ يناير، أعادت السلطات الإسرائيلية، وفقاً لوزارة الصحة، ما يصل إلى 100 جثمان إلى قطاع غزة. وقد تم دفنمعظم الجثامين التي تم استلامها في مقبرة جماعية في رفح.

 

وحتى 3 شباط/ فبراير، نزح ما يصل إلى 1.7 مليون شخص (أو أكثر من 75% من السكان) في مختلف أنحاء قطاع غزة، كما يتم إجبارالعائلات على الانتقال بشكلٍ متكرر، بحثاً عن الأمان.

 

وفي أعقاب القصف الإسرائيلي المكثف، والقتال في خان يونس والمناطق الوسطى في الأيام الأخيرة، انتقل عدد كبير من النازحين مرةًأخرى إلى الجنوب.

 

ووفقاً لوزارة الصحة في غزة، حتى 2 شباط/ فبراير، استشهد ما لا يقل عن 27.131 فلسطينياً في قطاع غزة، منذ 7 تشرين الأول/ أكتوبر.

 

كما أضاف التقرير أنّ نحو 70% من الذين قتلوا هم من النساء والأطفال، وتفيد التقارير بأنّ 66.287 فلسطينياً آخر قد أصيبوا بجروح.

 

الضفة الغربية

وفقاً لمكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية، استشهد خلال الفترة ما بين 7 تشرين الأول/ أكتوبر 2023 وحتى 26 كانون الثاني/ يناير 2024، 372 فلسطينياً، من بينهم 94 طفلاً، في الضفة الغربية.

 

وأشار التقرير، إلى أنّ العام المنصرم، كان العام الأكثر دموية بالنسبة للفلسطينيين في الضفة الغربية، منذ أن بدأت الأمم المتحدة، بتسجيلأعداد الإصابات في عام 2005.

 

سبل الوصول الإنساني وحماية المدنيين

تمّ الإبلاغ عن 282 حادثة أثّرت على مباني الأونروا، وعلى الأشخاص الموجودين داخلها، منذ بدء الحرب (بعضها شهد حوادث متعددة أثرتعلى نفس الموقع)، بما في ذلك ما لا يقل عن 25 حادثة استخدام عسكري و/أو تدخل في منشآت الأونروا. وقد تأثرت 147 منشأة مختلفة،تابعة للأونروا، من جراء تلك الحوادث.

 

وتقدّر الأونروا أنه بالإجمال، استشهد ما لا يقل عن 377 نازحاً، يلتجئون في ملاجئ الأونروا، وأصيب 1.365 آخرين على الأقل منذ بدءالحرب.

 

ولا تزال الأونروا تتحقق من عدد الإصابات التي وقعت بسبب الحوادث التي أثّرت على مرافقها، وتشير إلى أنّ هذه الأرقام لا تشمل بعضالإصابات، التي تم الإبلاغ عنها، حيث لم يتسنَّ تحديد عدد الإصابات.

 

ملاجئ الأونروا

حتى تاريخ 3 شباط/ فبراير، هنالك ما يقارب من 1.7 مليون شخص نازح، يحتمون الآن في ملاجئ الطوارئ (ملاجئ الأونروا والملاجئالعامة) أو المواقع غير الرسمية، أو بالقرب من ملاجئ الأونروا ومواقع التوزيع وداخل المجتمعات المضيفة.

 

وبسبب الوضع الأمني وأوامر الإخلاء الصادرة عن القوات الإسرائيلية، لا تزال هناك ما بين 150-155 منشأة تابعة للأونروا تؤوي النازحين.