وزيرا خارجيتي إيران والسعودية خلال اتصال هاتفي: لوضع حدٍّ للجرائم الإسرائيلية في غزة

الساعة 06:37 م|31 يناير 2024

فلسطين اليوم

أجرى وزير الخارجية الإيراني، حسين أمير عبد اللهيان، اتصالاً بنظيره السعودي، فيصل بن فرحان، بحثا فيه التطورات الإقليمية والدولية،ومستجدّات الأوضاع في قطاع غزة والضفة الغربية والبحر الأحمر، وتداعياتها الأمنية والسياسية.

 

وخلال الاتصال، أعرب الوزيران عن قلقهما إزاء استمرار جرائم الاحتلال الإسرائيلي ضدّ الشعب الفلسطيني، مؤكدَين ضرورة "وضع حدٍّلها، ورفع الحصار المفروض على الشعب الفلسطيني، وعودة الهدوء إلى المنطقة".

كما استعرضا العلاقات الثنائية بين بلديهما، ومجالات التعاون المشترك.

 

إضافةً إلى ذلك، وجّه أمير عبد اللهيان دعوةً إلى نظيره السعودي، ليزور العاصمة الإيرانية طهران.

 

يُذكر أنّ الوزيرين أكدا، في اتصال سابق هذا الشهر، أنّ العلاقات السياسية بين البلدين "في طريقها الصحيح وتتوسّع في إطار الاتفاق(الذي عُقد في العاصمة الصينية بكين في آذار/مارس الماضي)".

 

وأعرب أمير عبد اللهيان حينها عن "دعم إجراء السعودية عقد اجتماع قادة الدول الإسلامية والعربية، بهدف وقف الحرب على غزة، وإرسالالمساعدات الإنسانية".

 

بدوره، أكد ابن فرحان لنظيره الإيراني أنّه يجب الاستمرار في ممارسة الضغوط من أجل إنهاء الحرب على غزة، مشيراً إلى أنّ العلاقات بينالسعودية وإيران "تتطور، وما زلنا ننتظر الزيارة الرسمية للرئيس رئيسي للمملكة".

 

وأمس الثلاثاء، دعا وزير الخارجية الإيراني، واشنطن إلى إيقاف لغة التهديد، مؤكداً أنّ "البيت الأبيض يعلم جيدًا أنّ نهاية الحرب والإبادةالجماعية في قطاع غزة هي في الحلّ السياسي".