نيويورك تايمز: الإحباط يتفاقم لدى جيش الاحتلال، والحرب الطويلة ستكلف حياة الأسرى

الساعة 06:13 م|20 يناير 2024

فلسطين اليوم

نقلت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية عن قادة عسكريين "إسرائيليين"، قولهم إن البنية التحتية المتطورة للمقاومة أدت إلى عرقلة الحربعلى قطاع غزة.

 

وعبّر القادة العسكريون عن قناعتهم بأن "المسار الدبلوماسي سيكون الوسيلة الأسرع لاستعادة الأسرى"، مؤكدين أن استعادة الأسرىوتدمير المقاومة أصبحا الآن هدفين غير متوافقين.

 

وأكد القادة العسكريون أن "المعركة الطويلة الهادفة لتدمير المقاومة ستكلف على الأرجح حياة الأسرى"، مجددين التأكيد على أن "استعادةالأسرى ممكنة من خلال الوسائل الدبلوماسية لا العسكرية".

 

ولفت القادة العسكريون الصهاينة إلى خشيتهم من أن يؤدي طول مدة الحرب "دون خطة لما بعد الحرب" إلى تآكل دعم الحلفاء.

 

وقالوا إن "الخطط الإسرائيلية تضمنت السيطرة على مدن غزة وخان يونس ورفح بحلول أواخر ديسمبر/كانون الأول الماضي"، لكن هناك"صراعا بين زمن تحتاجه إسرائيل للقضاء على حماس وبين ضغط الحلفاء لوقف الحرب".

 

وأشاروا إلى أن "المأزق الإستراتيجي أدى لتفاقم إحباط الجيش بشأن تردد القيادة السياسية".

 

إلى ذلك، قال المتحدث باسم جيش الاحتلال الإسرائيلي إن التصريحات التي نقلتها صحيفة "نيويورك تايمز" عن مسؤولين عسكريين "لاتعبر عن موقف الجيش".