اكثر من 8 الاف حالة بعدوى التهابات الكبد الوبائي

الصحة بغزة: الاحتلال ارتكب 15 مجزرة راح ضحيتها 172 شهيداً

الساعة 05:32 م|18 يناير 2024

فلسطين اليوم

قال المتحدث باسم وزارة الصحة في قطاع غزة  د.اشرف القدرة: إن الاحتلال ارتكب 15 مجزرة ضد العائلات في قطاع غزة راح ضحيتها 172 شهيد و 326  اصابة خلال ال 24 ساعة الماضية، وإن عدداً من الضحايا لايزال تحت الركام وفي الطرقات، ولاتستطيع طواقم الاسعاف والدفاع المدني الوصول اليهم.

وأشار الدكتور القدرة إلى أن حصيلة الشهداء نتيجة العدوان الاسرائيلي المتواصل على قطاع غزة منذ السابع من شهر اكتوبر الماضي ارتفعت الى 24620 شهيد و 61830 اصابة.

وأضاف أن الانتهاكات الاسرائيلية ادت الى استشهاد 337  كادرا صحيا واعتقال 99 منهم على رأسهم مدراء مستشفيات شمال غزة، مؤكدا أن الاحتلال الاسرائيلي تعمد استهداف 150 مؤسسة صحية وخروج 30 مستشفى و 53 مركز صحي عن الخدمة واستهداف 122 سيارة اسعاف

وتابع القدرة  أن الوزارة سجلت اصابة اكثر من 8 الاف حالة بعدوى التهابات الكبد الوبائي الفيروسي من نوع A نتيجة الاكتظاظ وتدنى مستويات النظافة الشخصية في اماكن النزوح التي وصلت تتابعها  الطواقم الطبية الحكومية فقط و قال ان الوزارة تتوقع  ان تكون اعداد الاصابة بعدوى التهابات الكبد الوبائي مضاعفة في اماكن النزوح المختلفة في قطاع غزة.

وأكد القدرة أن وزارة الصحة سجلت مئات حالات الاجهاض والولادة المبكرة نتيجة الذعر  والهروب القسري تحت القصف الوحشي، وأشار الى أن عدم توفر الرعاية الصحية في اماكن النزوح وصعوبة الوصول للمستشفيات يعرض حياة نحو 60 الف سيدة حامل للخطر مضاعفات الحمل 

وحذرت وزارة الصحة  من التداعيات الخطيرة لنفاد غاز النيتروز في غرف العمليات مما يعرض حياة مئات الجرحى وحالات انقاذ الحياة للخطر، وأضافت: "إننا نحذر من مضاعفات صحية خطيرة يتعرض لها 350 الف مريض مزمن نتيجة عدم توفر الادوية وعدم دخولها لقطاع غزة ".

ولفتت وزارة الصحة إلى أن مختبرات المستشفيات عاجزة عن اجراء الفحص المخبري للدم ( CBC ) نتيجة نقص المواد الخاصة به وكذلك نفاد 60% من المواد الخاصة بالفحوصات المخبرية والفيروسية المختلفة، وقالت لايزال 10000 مريض بالسرطان يتعرضون لمضاعفات خطيرة تودي بحياة عشرات المرضى يوميا نتيجة عدم توفر الادوية وانعدام الرعاية الصحية في اماكن النزوح بعد خروج مستشفى الصداقة التركي عن الخدمة

وأضاف القدرة أن الاستهداف المباشر والمستمر لمحيط مستشفيات الوسطى وخان يونس يهدد حياة الاف الجرحى والمرضى والاطفال الخدج والنازحين وتسبب بفقدان حياة العشرات منهم نتيجة اضطرار ذويهم الهروب بهم تحت القصف

وقال إن الاكتظاظ الهائل على مستشفى تل السلطان للولادة ومستشفى ابو يوسف النجار ومراكز الرعاية برفح مما يجعلها غير قادرة على تحمل الاعداد الكبيرة من المرضى والجرحى يوميا، وكشف أن البنية التحتية الصحية والبيئية في مدينة رفح هشة للغاية وعاجزة عن الاستجابة لحاجة اكثر من 1.3 مليون نازح ومواطن.