نتنياهو يعلن رفع ميزانية الحرب لمواجهة شهور طويلة من القتال في غزة وعلى حدود لبنان

الساعة 07:02 م|14 يناير 2024

فلسطين اليوم

افتتح رئيس الوزراء "الإسرائيلي"، بنيامين نتنياهو جلسة الحكومة للنظر في ميزانية الدولة لعام 2024، وقدّم نظرة شاملة على التحديات الأمنية البارزة، متطرقًا لماحدث قبل 100 يوم ومؤكدًا على جهودهم "المستمرة لاستعادة المختطفين وإعادة السكان إلى ديارهم".

 

وأكد نتنياهو، أنه كان يتعين على "إسرائيل" شن هذه الحرب، مشيرًا إلى أنها ستستغرق شهورا طويلة.

 

وأعلن، عن زيادة في ميزانية الحرب للتصدي للتحديات المتزايدة، مشيرًا إلى ضرورة التركيز على الأمان الفوري ووضع أسس دائمة للأمانفي المستقبل.

 

وأبرز نتنياهو، أهمية الحرب المستمرة وطول مدتها، مؤكدًا على أن هذه الميزانية ستشمل تخصيصات إضافية لتحسين الاكتفاء الذاتيلإسرائيل وتقليل اعتمادها على المشتريات الخارجية.

وطرح أيضًا مكافآت ومنحًا لجنود الاحتياط وعائلاتهم، بالإضافة إلى تمويل إعادة ترميم البلدات المتضررة.

وشدد على أهمية تحمل العبء المشترك، داعيًا الوزارات والحكومة للتعاون في هذا السياق.

 

وفيما يتعلق بالجوانب المالية، كشف نتنياهو عن فرض ضرائب جديدة على أرباح البنوك والسجائر، مع التأكيد على تقليص ميزانية مكتبرئيس الوزراء كجزء من الإجراءات اللازمة.

واستعرض التحديات الاقتصادية المؤقتة نتيجة لتكلفة الحرب الكبيرة المخطط لها، مع التأكيد على إمكانية التعامل مع هذا العجز بفضلالاقتصاد القوي الذي تم بناؤه.

 

اختتم رئيس الوزراء "الإسرائيلي"، بنيامين نتنياهو، بدعوته للتعاون وتحمل العبء، مؤكدًا استعداده للجلوس وتكريس الوقت اللازم لضماناستكمال الخطة في أقرب وقت ممكن. يجمع الختام بتأكيد على أهمية ميزانية الحرب لضمان أمان "إسرائيل" واستقرارها في المستقبل.