مؤسسات حقوقية فلسطينية: رصد 626 ألف حالة مرضية بين النازحين في غزة

الساعة 02:20 م|13 يناير 2024

فلسطين اليوم

رصدت مؤسسات حقوقية فلسطينية 626 ألف حالة مرضية بين النازحين والنازحات في مراكز الإيواء وتجمّعات النزوح من جراء العدوان والحصار الإسرائيليين منذ نحو 100 يوم في قطاع غزة.

وأعربت المؤسسات الحقوقية عن قلقها البالغ من تفشي العديد من الأمراض الوبائية، بين مئات الآلاف من النازحين في مراكز الإيواء وتجمعاتهم  في العراء بالأماكن العامة في قطاع غزة، محذرةً من تداعياتها. 

وشددت المؤسسات على خطورة تفشي الأمراض بسبب الازدحام الشديد وطول مدة النزوح، والافتقار إلى مستلزمات النظافة والصحة، وأدنى المقومات بينها المياه النظيفة الآمنة والغذاء الكافي، والمراحيض الصحية، فضلاً عن تراكم النفايات وتجمع مياه الصرف الصحي العادمة داخلها، كنتيجة لسياسة التهجير والهجوم العسكري الإسرائيلي. 

وأكد مدير عام الرعاية الصحية الأولية في وزارة الصحة الفلسطينية، أن بعض الأمراض التي رصدت في مراكز الإيواء تم القضاء عليها عالمياً في القرن الماضي، مضيفاً أنه حتى الأمراض الموسمية  باتت تشكل خطورة كبيرة على حياة السكان في ظل انهيار المنظومة الصحية. 

وبيّن عابد تسجيل 180 ألف حالة مصابة بالتهابات الجهاز التنفسي، و250 ألف حالة إصابة بمرض النكاف (عدوى فيروسية تصيب الغدد النكافية وتسبب تورماً في جزء أو جميع هذه الغدد)، و135 ألف حالة إسهال، و26 ألف حالة إصابة بالجدري، و35 ألف حالة إصابة بالتقمل.

وأضاف أن حالات مرض اليرقان (الصفار) أصابت الكبار والصغار، وهو ما يقود إلى الشك بوجود حالات التهاب كبد فيروسي، لكن عدم وجود الإمكانيات الطبية، ونفاد شرائح الفحص الخاص بهذه الأمراض يحدّ من القدرة على تأكيد الإصابة بها.

من جهته، قال الطبيب صلاح الجعبري الموجود في النقطة الطبية لمركز إيواء مدرسة السلام شرقي رفح، في حديثه مع المؤسسات الحقوقية،  إن أمراض الإسهال والنزلات المعوية وأمراض الجهاز التنفسي العلوي تنتشر بين الأطفال بشكل كبير جداً.