الحوثي: قرار مجلس الأمن بشأن أمن الملاحة في البحر الأحمر لعبة سياسية

الساعة 12:20 م|11 يناير 2024

فلسطين اليوم

قال عضو المجلس السياسي الأعلى في اليمن محمد علي الحوثي، عبر تطبيق "إكس"، إنّ القرار الذي تم اعتماده بشأن أمن الملاحة في البحر الأحمر لعبة سياسية، مؤكداً أنّ "الولايات المتحدة هي من يخرق القانون الدولي.

ودعا الحوثي إلى أن يكفّ الكيان الإسرائيلي فوراً عن جميع الهجمات التي تعوق الحياة واستمرارها في غزة وتقوّض الحقوق والحريات والسلم والأمن الإقليميين.

وطالب مجلس الأمن بالإفراج فوراً عن مليونين وثلاثمائة ألف إنسان من الحصار الإسرائيلي الأميركي الذي بات سلاحاً قاتلاً، وباتت غزة تمثل بسببه أكبر سجن يمارس فيه العقاب الإجرامي الجماعي.

وتوعّد الحوثي بالرد على أي اعتداء قد تقدم عليه الولايات المتحدة ضد القوات المسلحة اليمنية، مؤكداً أنّ ما تقوم به القوات المسلحة اليمنية يأتي في إطار الدفاع المشروع، وأنّ أيّ فعل تواجهه سيكون له رد فعل.

وحمّل الدول مسؤولية الاعتداء والدفاع والحماية للكيان الغاصب الذي يرتكب المجازر بحماية أميركيا وبريطانيا اللتين تنتهكان مع إسرائيل القانون الدولي.

يأتي تصريح الحوثي بعد اعتماد مجلس الأمن الدولي القرار (2722) الذي دان هجمات القوات المسلّحة اليمنية بتأييد 11 عضواً وامتناع روسيا والصين والجزائر وموزمبيق عن التصويت.

وقال عضو المكتب السياسي لحركة أنصار الله، حزام الأسد، تعقيباً على القرار، إنّ أميركا "تورطت في البحر الأحمر وهي تحاول توريط غيرها"، مشدّداً على أنّ واشنطن وكل من سيتورط معها سيندمون أشد الندم على الممارسات الاستفزازية في البحرين الأحمر والعربي.