ملك الأردن لبلينكن: نرفض محاولات التهجير القسري للفلسطينيين في الضفة وغزة

الساعة 02:45 م|07 يناير 2024

فلسطين اليوم

طالب الملك الأردني، عبد الله الثاني، اليوم الأحد، بضرورة وضع حد للأزمة الإنسانية المأساوية في قطاع غزّة.

وقال خلال استقباله وزير الخارجية الأميركي، أنتوني بلينكن إنّ الأردن يرفض بشكلٍ كامل التهجير القسري للفلسطينيين في الضفة الغربية وقطاع غزّة، مؤكداً ضرورة "تمكين أهالي غزّة من العودة إلى بيوتهم".

كما دعا الولايات المتحدة الأميركية إلى الضغط باتجاه الوقف الفوري لإطلاق النار في غزّة، وحماية المدنيين، وضمان إيصال المساعدات الإغاثية والإنسانية والطبية للقطاع بشكلٍ كافٍ ومُستدام.

وأكد أنّ الأردن يرفض بشكلٍ قطعي التهجير القسري للفلسطينيين في الضفة الغربية وقطاع غزّة، والذي يُشكّل خرقاً واضحاً للقانون الدولي، متابعاً: "نرفض محاولات الفصل بين غزّة والضفة الغربية، لأنّهما امتداد للدولة الفلسطينية الواحدة".

وأشار إلى أنّ "المنطقة لن تنعم بالاستقرار من دون حلٍ عادل للقضية الفلسطينية، وتحقيق السلام العادل والشامل على أساس حل الدولتين".

وأكد  الملك الأردني أنّ ما يُمارسه المستوطنون من أعمال عنف بحق الفلسطينيين وانتهاكاتٍ للأماكن المقدّسة الإسلامية والمسيحية في القدس المحتلة، أمرٌ مرفوض ويجب التصدّي له قبل أن يؤدّي إلى تفجّر الأوضاع في المنطقة.

رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، إسماعيل هنية، في كلمةٍ وجّهها إلى بلينكن أن يركّز في زيارته المنطقة "على إنهاء العدوان الإسرائيلي، في طريق إنهاء الاحتلال".