قطاع غزة

المكتب الحكومي: جيش الاحتلال دمَّر البنية التحتية ونحن أمام كارثة بغزة

الساعة 02:53 م|05 يناير 2024

فلسطين اليوم

قال المكتب الإعلامي الحكومي في قطاع غزة إن جيش الاحتلال "الإسرائيلي" دَمَّر البنية التحتية في قطاع غزة بشكل مُتعمّد ومقصود بهدف مضاعفة الكارثة الإنسانية في جميع محافظات قطاع غزة، خاصة في محافظة شمال غزة ومحافظة غزة، حيث أن معاناة المواطنين مستمرة ومتواصلة ولم تتوقف مما يجعل قرابة (2,4 مليون) إنسان في خطر حقيقي.

وأشار المكتب الحكومي في بيان، إلى أن الأزمة الإنسانية تضاعفت في قطاع غزة، والبنية التحتية أصبحت غير قابلة للإصلاح بفعل القصف المركّز لشبكات الطُّرق والكهرباء، ولشبكات مياه الشُّرب ومحطات التحلية، ولشبكات الصرف الصحي، ولشبكات تصريف مياه الأمطار، ولشبكات الاتصالات السلكية واللاسلكية ولشبكات الإنترنت.

وأضاف  المكتب الإعلامي أن ما يتعرض له قطاع غزة من حرب إبادة جماعية هو جريمة نكراء مسحت كل القيم الإنسانية والأخلاقية، وشوهت الصورة الأوروبية والأمريكية، وداست القانون الدولي الذي بدا أنه أكذوبة يمارسونه وقتما شاؤوا وكيفما شاؤوا وعلى من شاؤوا من الشعوب والأمم المقهورة، دون أي اعتبار للقيم الإنسانية والأخلاقية.

وختم المكتب الإعلامي الحكومي البيان بمطالبة "كل دول العالم الحر وكل برلمانات العالم إلى اتخاذ موقف تاريخي ضاغط بوقف حرب الإبادة الجماعية وعمليات التطهير العرقي الذي يشنها جيش الاحتلال "الإسرائيلي" ضد شعبنا الفلسطيني في قطاع غزة، الذي زاد عدد ضحاياه عن 88,000 ضحية ما بين شهيد ومفقود ومصاب، وأكثر من (2 مليون) نازح.