جماهير غفيرة تشيع جثامين الشهداء الشيخ صالح العاروري ومرافقيه في العاصمة اللبنانية بيروت

الساعة 04:55 م|04 يناير 2024

فلسطين اليوم

شييعت جماهير غفيرة جثامين الشهداء نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس الشيخ صالح العاروري ومرافقيه في العاصمة اللبنانية بيروت.

وانطلق موكب التشييع من مستشفى الرسول الأعظم حتى مسجد الإمام علي في منطقة طريق الجديدة حيث أديت صلاة الجنازة على الجثامين الطاهرة قبل أن يتوجه الموكب إلى مقبر الشهداء في شاتيلا ومواراتهم في الثرى.

وشاركت شخصيات سياسية فلسطينية ولبنانية في الجنازة ورفع المشاركون الأعلام الفلسطينية وعلمي حركة حماس والجهاد الإسلامي وأكدوا على التمسك بخيار المقاومة حتى التحرير مرددين شعارات تطالب بمحاسبة الاحتلال الإسرائيلي على جريمته البشعة. 

وفي كلمة خلال التشيع...قال عضو المكتب السياسي في حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، زاهر جبارين، إن دولة الاحتلال، عبر اغتيالها لنائب رئيس الحركة، صالح العاروري "كسرت كل الخطوط والمحرمات التي عرفتها الأديان والإنسانية".

وأضاف جبارين، مخاطبا الاحتلال "ومن يدعمه بالمال والسلاح... خسئتم أن نرفع لكم الراية البيضاء"، مشددا على أن "المقاومة والشعب الفلسطيني، شعب الجبارين، يخوض معكم هذا الصراع منذ أكثر من 76 عاما، وسنبقى على هذا الدرب".

وأكد جبارين، على أن "هذا الاحتلال لا يفهم إلا لغة واحدة، ولن يرحل عن أرضنا وقدسنا ومقدساتنا إلا بطريقة واحدة، وهي البندقية والقتال والجهاد".

وقال مخاطبا الاحتلال وأمريكا وبريطانيا "نحن شعب يجب أن يتحرر مهما طال الزمان... نقول لكم نحن شعب يأبى الذل والهوان... نقول بأعلى الصوت إن شلال الدم الهادر من الشهداء سيكون بإذن الله طوفانا ينهي هذا الاحتلال عن أرضنا وقدسنا".