اليابان

مقتل 48 شخصا وإجلاء أكثر من 51 ألفا جراء الزلزال

الساعة 12:28 م|02 يناير 2024

فلسطين اليوم

اندلعت حرائق في مدينة واجيما بمحافظة إيشيكاوا اليابانية، جرّاء الزلزال الذي ضرب المنطقة بقوة 7.5 درجة على مقياس ريختر فيما أظهرت لقطات تلفزيونية اندلاع النيران طائرة تابعة للخطوط الجوية اليابانية على مدرج مطار هانيدا الدولي في العاصمة طوكيو اليوم الثلاثاء.

وأظهرت مشاهد عرضتها قناة "أن أتش كاي" الطائرة تسير على المدرج والنيران مندلعة من الجزء السفلي لهيكلها، فيما قالت وسائل إعلام يابانية إن الطائرة اليابانية المشتعلة اصطدمت بطائرة تابعة لخفر السواحل.

وظهرت النيران في المقطع وهي تخرج من نوافذ طائرة، وفقاً لوكالة «رويترز» للأنباء. وأفادت الأنباء عن فقدان خمسة أشخاص على متن طائرة خفر السواحل الياباني بعد حادث الاصطدام.

وقال متحدث باسم الخطوط الجوية اليابانية إن الطائرة التي اشتعلت فيها النيران بمطار هانيدا الدولي كان على متنها أكثر من 300 راكب.

بدورها، أعلنت السلطات اليابانية، مقتل 48 شخصاً جراء الزلزال الذي ضرب المحافظة غربي البلاد أمس (الاثنين).

وتلبيةً لطلب محافظ إيشيكاوا، أرسلت السلطات 1000 عنصر من قوات الدفاع الذاتي اليابانية إلى المنطقة للقيام بأنشطة البحث والإنقاذ، في وقت جرى فيه إجلاء نحو 50 ألف شخص من عموم المنطقة.

وذكر رئيس الوزراء كيشيدا فوميو، أن الوصول إلى المناطق الشمالية من شبه جزيرة نوتو صعب للغاية، مؤكداً أن الحكومة أتمّت تحضيراتها لتقديم المساعدات إلى المنطقة عن طريق السفن.

في سياق متصل، أمرت الحكومة اليابانية، الاثنين، بإجلاء أكثر من 51 ألف شخص في 5 محافظات جراء الزلزال.

ونقلت وكالة "كيودو" المحلية عن وكالة إدارة الحرائق والكوارث اليابانية قولها إنها "أصدرت تعليمات لأكثر من 51 ألف شخص في 5 محافظات بالإجلاء".

وانهار الكثير من المنازل وتوقفت خدمات السكك الحديدية مؤقتاً في بعض مناطق اليابان جراء الزلزال.

وأعلنت شركة سكك حديد شرق اليابان أنها "علقت عمليات جميع خطوط توهوكو وجويتسو وهوكوريكو شينكانسن بسبب الزلزال"، حسب "كيودو".

وفي محافظة إيشيكاوا (تقع في جزيرة هونشو على ساحل بحر اليابان)، انقطعت الكهرباء عن نحو 32 ألفاً و500 منزل.

والاثنين، ضرب شمال شرقي اليابان زلزال بقوة 7.6 درجة أصدرت على أثره السلطات تحذيرات من حدوث موجات مد بحري "تسونامي".

وحول تداعيات الزلزال، قال مسؤولون بمدينة واجيما في إيشيكاوا إن "حريقاً اندلع وسط المدينة وألحق أضراراً بأكثر من 50 متجراً ومنزلاً".

وقال رئيس الوزراء الياباني فوميو كيشيدا، للصحفيين، إنه "سيقود جهود الإغاثة في أعقاب الزلزال المدمر".

وأضاف كيشيدا أنه "لن يكون من السهل إرسال قوات الدفاع الذاتي إلى المناطق المنكوبة بسبب قطع الطرق".

واستطرد أنه "يجب إنقاذ الضحايا المحاصَرين في المباني بأسرع وقت ممكن لأن المباني معرَّضة لخطر الانهيار".