شريط الأخبار

غزة: "ابتسامة وسط النار" مشروع علاجي للآثار النفسية لـ 3 آلاف طفل

10:42 - 19 كانون أول / يونيو 2009


فلسطين اليوم : غزة

قالت جمعية الإغاثة الطبية:" إنها تواصل تنفيذ مشروع "ابتسامة وسط النار" الخاص بمعالجة الآثار النفسية والاجتماعية عند الأطفال، بعد الحرب على غزة".

وأوضح د. عائد ياغي مدير البرامج في الجمعية أن الـمشروع يقدم خدمات الدعم النفسي والاجتماعي للأطفال الذين تعرضوا للانتهاكات الإسرائيلية خلال الحرب علي غزة، مشيراً إلى أن الـمشروع الذي يقدم خدماته لنحو ثلاثة آلاف طفل وطفلة من مختلف محافظات غزة يهدف إلى التخفيف من الآثار النفسية والاجتماعية التي انعكست على الأطفال وذويهم.

وقال في حديث صحفي إن الـمشروع يستهدف الـمناطق الـمهمشة الـمحرومة من الخدمات النفسية والاجتماعية، وكانت أكثر الـمناطق تضررا نتيجة للحرب الأخيرة، منوها إلى أن الـمشروع بدأ في شهر نيسان، ومن الـمقرر أن ينتهي مع نهاية شهر حزيران الجاري.

وبين ياغي أن الـمشروع اشتمل على تدريب العاملين في جمعية الإغاثة الطبية على كيفية التعامل مع الأطفال وقت الأزمات والتدخل السريع للحد والتخفيف من الـمشكلات النفسية التي لحقت بهم، وكذلك الآليات والوسائل الـمستخدمة في العملية العلاجية والتعرف على الـمشكلات النفسية والاجتماعية.

من جانبه، أكد د. وائل أبو عون، مسؤول صحة الطفل في الإغاثة الطبية أن هناك استجابة من قبل الأطفال للأنشطة والفعاليات، موضحاً أن فريق مسرح "عجم الزيتون" التابع للإغاثة الطبية ينفذ مسابقات وعروضا مسرحية يتناول فيها رسائل صحية مختلفة، وتثقيفا حول صحة الأسنان، بالإضافة إلى أنشطة التفريغ النفسي والانفعالي عند الأطفال بواسطة الدراما واللعب.

وقال: إن هذه الأنشطة التي شملت أيضا مسابقات ترفيهية ومسرحا للدمى نفذت في خان يونس ورفح ومحافظة الوسطى ومدينة غزة ومحافظة شمال غزة.

انشر عبر