وسط ظروف سيئة.. السلطة تواصل اعتقال كوادر الجهاد في الضفة

الساعة 06:43 م|26 يوليو 2023

فلسطين اليوم

تواصل أجهزة أمن السلطة حملتها الشرسة بحق كوادر حركة حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين - الضفة الغربية، واعتقال العديد من المجاهدين وسط ظروف سيئة دون الاستجابة لمطالب الإفراج عنهم.
 
فقد اختطفت أمس الثلاثاء المطارد خالد أحمد ملايشة من بلدة جبع قضاء جنين من خلال التخفي بسيارة مدنية ومهاجمة أحد المقاهي والاعتداء عليه، وهو شقيق الشهيد نايف ملايشة الذي ارتقى خلال عملية اغتيال صهيونية في مارس الماضي.
 
كما يقبع في سجون السلطة القياديين المجاهدين من محافظة الخليل أرقم خالد أحمرو (57 عاماً) ومحمد عوض الله الحيح (48 عاماً) لليوم 10و8 على التوالي، والمجاهدين مراد ملايشة (34 عاماً) ومحمد براهمة (37 عاماً) من جنين لليوم الـ25 على التوالي.

والمجاهدين الخمسة من بلدة جبع وهم: عيد محمد حمامرة (28 عاماً)، ومحمد سليم علاونة (41 عاماً)، ومحمد فايز ملايشة (42 عاماً)، ومؤمن عدنان فشافشة (20 عاماً)، وعماد محمد خليلية (25 عاماً)، لليوم الــ11 على التوالي.

كما تعتقل أجهزة السلطة المجاهد فادي فواز البري (38 عاماً) من قلقيلية لليوم 7 على التوالي رغم معاناته الصحية، والمجاهد يزن منجد مسلماني (24 عاماً) من طوباس لليوم 3 على التوالي.

رفض شعبي وفصائلي:

عبرت الحالة الشعبية الفلسطينية عن رفضها للاعتقالات السياسية التي تشنها أجهزة أمن السلطة، مطالبة بضرورة وقفها والإفراج الفوري عن جميع المعتقلين.

وعلى الصعيد الرسمي، أكدت حركة الجهاد الإسلامي رفضها المشاركة في اجتماع الأمناء العامين المقرر عقده في القاهرة قبا الإفراج الفوري عن أبنائها المعتقلين في سجون أمن السلطة.