شريط الأخبار

دراسة أمريكية تدعو إلى تصفية "الأونروا"

07:32 - 24 تموز / مايو 2009

فلسطين اليوم : بيت لحم

دعت دراسة أمريكية، صنّاع القرار في البيت الأبيض إلى اتخاذ خطوات عملية لتصفية وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا".

ودعت الدراسة التي حصلت "فلسطين اليوم" على نسخة منها إلى القيام بعدة خطوات لتصفية "الأونروا" وأهمها تخفيض نشاط الوكالة في بعض المناطق، والإبقاء على أنشطتها بشكل مؤقت، وتوكيل "اللجنة العليا لشئون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة" بهذه المهام المنتقصة من الوكالة.

ورأت الدراسة أن آليات تقليص مسؤولية الوكالة عن المواطنين الفلسطينيين تتمثل في تسليم مهمة الاهتمام بشؤون اللاجئين للدول المضيفة، وتكليف منظمة الأمم المتحدة تقديم خدمات التعليم والصحة لهؤلاء اللاجئين، على أن تكون الأردن هي الساحة الأولى لتنفيذ هذه الآلية، لاسيما أن اللاجئين الفلسطينيين فيها باتوا يعدون من المواطنين.

وشددت الدراسة على مراقبة المناهج الدراسية، قائلةً:" إن عدة دراسات أظهرت عدم صلاحية الكتب الدراسية التي يتم تدريسها في مدارس الوكالة، ناهيك عن تعارضها مع اتفاقيات وجهود السلام مع إسرائيل".

وتبنت الدراسة الاتهامات الإسرائيلية باستخدام المقاومة الفلسطينية لسيارات الإسعاف خلال عمليات القتال.

وطالبت بإعادة التفكير في خدمات سيارات الإسعاف في ظل تشغيل وكالة الأونروا لعدد كبير من سيارات الإسعاف، وبشكل يخرج على السيطرة في بعض الأحيان.

وحثت الدراسة بالتوسع في القروض السكنية: بات من الضروري أن تتوسع الوكالة في منح وتمويل مشروعات الإسكان للاجئين الفلسطينيين، وفي هذا الإطار، يجب على الولايات المتحدة أن تدعم وتمول المشروعات التي توفر المسكن للاجئين الفلسطينيين خارج مخيماتهم، بهدف التشجيع على إعادة التوطين في المجتمعات المضيفة.

انشر عبر