شريط الأخبار

حماس تكرم د. زكريا الأسطل لاختياره ضمن أبرز الشخصيات المؤثرة عالمياً

08:43 - 23 تشرين أول / مايو 2009


فلسطين اليوم: غزة

أقامت حركة المقاومة الإسلامية حماس بالتعاون مع تجمع النقابات المهنية صباح السبت 23/5/2009 حفلاً تكريميا للدكتور زكريا يحيى الاسطل الذي تم اختياره ضمن ابرز الشخصيات المؤثرة عالمياً،وذلك في قاعة مكتبة بلدية خانيونس.

 

وحضر الحفل النائب د. يونس الأسطل والنائب د. خميس النجار والدكتور صلاح الرنتيسي وعدد من الأطباء والمهنيين من مستشفى ناصر. وتحدث الدكتور زكريا الاسطل عن حياته العلمية، التي أصرَّ خلالها على أن يكون طموحا لكي يصل إلى الدرجة العليا وهي درجة الدكتوراه في تخصص "المايكرو بيولوجي" من جامعة عين شمس، وذلك بعد أن تخرج من كلية العلوم بجامعة الأزهر بالقاهرة. وأضاف الأسطل "حصلت على دورة دراسية في مستشفى سوروكا الذي يقع في بئر السبع، بمعدل يومين في الأسبوع. وأثناء هذه الدورة عملت بحثين الأول عن المرض الوبائي والآخر عن البكتيريا التي تسبب التهاباً في جهاز التنفس". مشيراً إلى أن أهمية البحث تكمن في تحديد المضادات الحيوية المؤثر والمقاومة للبكتيريا وكيفية التغلب عليها في جسم الإنسان.

 

وفيما يتعلق باختياره ضمن أبرز الشخصيات المؤثرة عالمياً، قال الدكتور الاسطل مدير دائرة المختبر في مستشفى ناصر: "ربما فوجئت لترشيحي في بداية الأمر لان يكون اسمي في المؤسسة، ولكن هذا هو توفيق من الله عز وجل، كما لم أسعَ من اجل أن ينشر اسمي في مؤسسة من المؤسسات، لكنني عملت من اجل خدمة أبناء شعبنا، ولوضع تشخيص بعض المشاكل الصحية وإيجاد الحلول لعلاجها.

 

وعن آلية الترشيح أضاف الاسطل: "تم ترشيحي من خلال الايميل، وربما كان اختياري من خلال ما هو موجود من أبحاث على شبكة الانترنت العنكبوتية حيث كان يعتمد في الاختيار على نوع البحث وليس على عدد الأبحاث، وبعدها تم إعداد " C F " لاستعراض سيرتي الذاتية ، وقمت بإرسالها لهم وأخبرت حينها بأنه تم اختياري بأنني احد الشخصيات المؤثرة عالمياً.

 

وفي نهاية حديثه دعا كافة المسئولين إلى دعم البحث العلمي التطبيقي وليس الإحصائي الذي يعتمد على تشخيص المشكلة وإيجاد الحلول.

 

كما طالب بإيجاد ميزانيات لتشجيع الباحثين بشكل محدود، وتوفير المواد اللازمة للأبحاث، والاهتمام بالأمور الجوهرية البناء في المجتمع وليست الهدامة.

 

من جانبه أعرب الدكتور يونس الاسطل الذي ألقى كلمة حركة "حماس" عن بالغ سعادته بمناسبة اختيار الدكتور زكريا الاسطل  ضمن أبرز الشخصيات المؤثرة عالمياً، متمنيا له مستقبلا زاهراً يخدم به وطنه وأمته بعلمه الكبير الذي مُني به.

 

من ناحيته اعتز الدكتور خميس النجار بالمرتبة العليا التي حصل عليها زميله الدكتور زكريا الاسطل، متحدثا إليه عن بعض المواقف الطريفة التي واجهته خلال مسيرة العمل في مستشفى ناصر ما قبل اختياره لان يكون مدير دائرة المختبر في المستشفى.

 

ووعد النجار أنه سيعمل جاهداً على توفير كافة الإمكانيات المخبرية التي من خلالها سيصبح أفضل دكتور في التحاليل الطبية في قطاع غزة، قائلا: "إن الدكتور الاسطل لو توفرت له كافة الإمكانيات المخبرية في المستشفى سيصبح اكبر دكتور متميز في التحاليل الطبية لما له من خبرة واسعة في مجالاته العلمية". متمنياً له التوفيق لخدمة أبناء شعبنا في ظل ما يحياه القطاع من حصار صهيوني ظالم.

 

من جانبه هنأ الدكتور صلاح الرنتيسي استشاري طب الأطفال والنساء والولادة زميله الدكتور الاسطل، متمنيا له المزيد من التقدم والرقي، وان يكون دائما ذخراً لهذا الذين والوطن.

 

وفي نهاية الاحتفال كرمت حركة حماس الدكتور زكريا الاسطل، داعية المولى عز وجل أن يجعله ذخراً للإسلام وأهله وعامة المسلمين.

انشر عبر