الجهاد الإسلامي: إعدام الاحتلال للشاب "مفلح" جريمة حرب مكتملة الأركان

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 06:06 م
02 ديسمبر 2022
اعدام الشاب.jpeg

طارق عز الدين:  جريمة إعدام الشاب "مفلح" في نابلس جريمة حرب كاملة الأركان

أكد طارق عز الدين المتحدث الإعلامي باسم حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين - الضفة الغربية، أن جريمة إعدام الشاب عمار مفلح في حوارة بنابلس بدم بارد وعلى مرأى من العالم، هي جريمة حرب كاملة الأركان تثبت مرة تلو الأخرى حجم الإجرام الذي تمارسه قوات الاحتلال الصهيوني بحق أبناء شعبنا العزل.

وقال عز الدين في تصريح صحفي مساء اليوم الجمعة إن سكوت العالم وصمته عن هذه الجرائم الذي يرتكبها الاحتلال يضعها في دائرة الشراكة مع المحتل في سفك دماء شعبنا ولن نغفر لمن تآمر على شعبنا وقضيتنا العادلة.

وأعلنت وزارة الصحة في السلطة الفلسطينية، مساء الجمعة، استشهاد شاب فلسطيني برصاص الاحتلال الإسرائيلي، في بلدة حوارة جنوبي نابلس، شمال الضفة الغربية المحتلة.

وأفادت الصحة في بيان  لها ”، أن الهيئة العامة للشؤون المدنية أبلغتها باستشهاد فلسطيني بعد إطلاق قوات الاحتلال النار عليه في حوارة.

 

وكان مراسلنا قد قال إن أحد جنود الاحتلال أطلق النار على شاب فلسطيني بعد عراك بالأيدي بينهما، ما أسفر عن إصابته إصابة خطيرة، قبل أن يُعلن عن استشهاده.

وأضاف مراسلنا أن الشهيد هو حمدي مفلح (22 عامًا)، من سكان قرية أوصرين، جنوب شرقي مدينة نابلس.

وأظهر مقطع مصور جنديًا إسرائيليًا يطلق أربع رصاصات حية من نقطة الصفر على شاب أعزل وسط حوارة، بعد عراك استمر لفترة قصيرة تعرض خلالها الشاب لجراح أسفرت عن نزيف في الوجه.

ومنع جنود الاحتلال، الذين توافدوا لاحقًا إلى المكان، سيارات الإسعاف وأهالي المنطقة من الاقتراب من الشاب لتقديم العلاج اللازم له.

وتشهد مدن الضفة الغربية المحتلة، بما فيها القدس، اقتحامات شبه يومية لقوات الاحتلال ومستوطنيه، تتخللها استفزازات واعتداءات على الفلسطينيين.

وتسفر هذه الاقتحامات عن اندلاع مواجهات بين جنود الاحتلال ومستوطنيه وبين الشبان الفلسطينيين، تنتهي عادة باعتقال وإصابة عدد منهم، واستشهاد آخرين في بعض الأحيان.

IMG-20221202-WA0001.jpg