خلال الشهر الماضي.. الاحتلال يصعد من عمليات القتل بحق المواطنين في القدس

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 08:40 م
01 ديسمبر 2022
تصاعد عمليات الإعدام "الإسرائيلية" بحق المواطنين في القدس

أكد عدنان غيث محافظ القدس، اليوم الخميس، تصاعد جرائم الاحتلال الإسرائيلي بصورة كبيرة في مدينة القدس المحتلة خلال شهر تشرين الثاني المنصرم، من حيث عمليات الإعدام والقتل والاعتقالات واعتداءات المستوطنين على المواطنين والمقدسات.

وقال غيث في تصريح صحفي: أن جرائم الاحتلال خلال الشهر الماضي اسفرت عن استشهاد 3 مواطنين مقدسيين، واعتقال 149 مواطنا".

وأضاف أن الاحتلال نفذ في هذه الفترة في المدينة 15 عملية هدم بالإضافة إلى عشرات اخطارات الهدم ووقف البنا، علاوة على عمليات الاقتحام اليومي للمسجد الأقصى المبارك.

وبحسب التقرير الشهري الذي نشرته وحدة العلاقات العامة والإعلام في المحافظة القدس، بشأن انتهاكات الاحتلال، فقد رصدت استشهاد ثلاثة شهداء، حيث أعدمت قوات الاحتلال المواطن المقدسي حباس عبد الحفيظ يوسف ريان، (54 عاما) والمواطن داوود محمود خليل ريّان (42 عاما)، برصاص الاحتلال وكلاهما من بيت دقو شمال القدس.

وذكر التقرير، أن عدد الشهداء في المحافظة منذ بداية العام الجاري ارتفع إلى 17 شهيدًا بعد استشهاد الشاب عامر حلبية (20 عاما) الذي تم احتجاز جثمانه، كما يواصل الاحتلال احتجاز جثماني الشهيدين حباس ريان وعامر حلبية، يرتفع عدد الشهداء المحتجزة جثامينهم لدى الاحتلال إلى 23 شهيدا مقدسيا.

وتزايدت وتيرة اعتداءات المستوطنين خلال الشهر المنصرم، وفقا للتقرير، الذي أكد استمرار استهداف المستوطنين لمركبات المواطنين في عدة أحياء بالقدس المحتلة.

كما تواصلت سلطات الاحتلال انتهاكاتها بحق الرموز المقدسية وعلى رأسهم محافظ القدس عدنان غيث، حيث داهمت قوة مشتركة من مخابرات وقوات الاحتلال صباح 22 تشرين الثاني 2022 منزل المحافظ غيث في الحارة الوسطى من بلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى المبارك.

وأوضح التقرير، أنه تم رصد نحو 32 إصابة نتيجة إطلاق الرصاص الحيّ والمعدني المغلف بالمطاط، إضافة للضرب المبرح والاعتداءات من قبل قوات الاحتلال والمستوطنين، وكان من بين الإصابات حروق وإصابات بالرأس بفعل قنابل الغاز، وكسور، بالإضافة لإصابة المئات بحالات اختناق نتيجة إطلاق قنابل الغاز المسيل للدموع بشكل مباشر في أماكن تواجد الأهالي والأطفال.

وخلال شهر تشرين الأول لعام 2022، إذ اقتحم نحو 4148 مستوطنا باحات المسجد المُبارك بحماية مشددة من قوات الاحتلال الخاصة، بالإضافة إلى 90,026 تواجدوا تحت مسمى سياحة.

ورصد التقرير نحو 149 حالة اعتقال لمواطنين في كافة مناطق المحافظة خلال الشهر المنصرم، و12 عملية هدم، 9 منها نفذتها آليات الاحتلال، و3 عمليات هدم أخرى نُفّذت بشكل قسري ذاتي في عدة مناطق بالقدس المحتلة، بالإضافة إلى 3 عمليات حفر وتجريف.

كما سلمت سلطات الاحتلال العديد من اخطارات هدم لعدة منازل في العديد من بلدات محافظة القدس، فقد سلمت خلال شهر تشرين ثاني اخطارات وقف بناء في حيّ الشيخ جرّاح بالقدس المحتلة، واخطارات هدم في أحياء متفرقة من بلدة الطور.