برفقة رجلِ الظل القائد نعيم زبيدي

سرايا القدس-كتيبة جنين تزُفُ الشهيد القائد محمد السعدي أحد أبرزَ قادتها الذي ارتقى خلال عملية اغتيال صهيونية بجنين

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 05:52 ص
01 ديسمبر 2022
الشهيد القائد محمد السعدي

زفت سرايا القدس – كتيبة جنين، الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، اليوم الخميس، أبرز قادتها الأبطال، الشهيد القائد الميداني محمد أيمن السعدي "أبو الأيمن" (26 عامآ) قائد كتيبة جنين، والشهيد البطل رجل الظل الشامخ والسند الحامي للمقاومة القائد الكبير نعيم جمال زبيدي (27 عامآ)، الذين ارتقوا إثر عملية اغتيال جبانة نفذتها قوات الاحتلال الصهيوني في مخيم جنين فجر اليوم.

وقالت سرايا القدس- كتيبة جنين في بيان لها: "ونحن ننعى شهداءنا الأبرار الذين قادوا العمل المقاوم طوال سنوات دون كلل أو ملل، وكانت لهم بصمة مشرفة في تاريخ مقاومتنا، نعاهد الله تعالى أولاً ومن ثم أبناء شعبنا، أننا لن نقيل أو نستقيل حتى يدفع الاحتلال ثمن جرائمه النكراء".

 وأكدت كتيبة جنين، أنها ستمضي قدماً في جهادها ضد هذا المحتل الغاصب ولن تتراجع، وستحول دماء الشهداء القادة نعيم زبيدي ومحمد السعدي إلى نور يضيء لنا الطريق نحو القدس.

وأضافت كتيبة جنين:" نقول لهذا المحتل المجرم إننا في كتيبة جنين ومعنا كل الأجنحة العسكرية الأبطال، سنبقى شوكة في حلقك حتى زوالك عن أرضنا وأنك ستدفع ثمن جرائمك هذه غاليآ بحجم قادتنا الشهداء".

وتابعت: إن ارتقاء الشهداء وفي مقدمتهم القادة العظام سيزيدنا قوة وعزيمة وإصرارآ على الثبات والمضي قدماً في طريق الجهاد والمقاومة، وإن الارهاب الصهيوني لن ينال من عزيمة وإرادة مقاتلينا الأبطال.

وشددت كتيبة جنين على أنها مرغت أنف الاحتلال بالتراب، وستبقى عصية على الانكسار وسوف تبقى بالمرصاد حتى زوال الاحتلال عن أرضنا المباركة فلسطين.

نص البيان:

بسم الله الرحمن الرحيم

"وَلَا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتًا بَلْ أَحْيَاءٌ عِنْدَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ"

بيان صادر عن سرايا القدس – كتيبة جنين

بكل فخر واعتزاز وشموخ تنعى سرايا القدس – كتيبة جنين، الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، أبرز قادتها الأبطال، الشهيد القائد الميداني محمد أيمن السعدي "أبو الأيمن" (26 عامآ) قائد كتيبة جنين، والشهيد البطل رجل الظل الشامخ والسند الحامي للمقاومة القائد الكبير نعيم جمال زبيدي (27 عامآ)، الذين ارتقوا إثر عملية اغتيال جبانة نفذتها قوات الاحتلال الصهيوني في مخيم جنين فجر اليوم.

إننا في سرايا القدس - كتيبة جنين، ونحن ننعى شهداءنا الأبرار الذين قادوا العمل المقاوم طوال سنوات دون كلل أو ملل، وكانت لهم بصمة مشرفة في تاريخ مقاومتنا، نعاهد الله تعالى أولاً ومن ثم أبناء شعبنا، أننا لن نقيل أو نستقيل حتى يدفع الاحتلال ثمن جرائمه النكراء.

وأمام هذه التضحيات العظام، والتي نقدمها قربانآ في سبيل الله وفي سبيل الوطن والقدس لنؤكد على التالي: -

أولاً: نؤكد في سرايا القدس - كتيبة جنين، أننا سنمضي قدماً في جهادنا ضد هذا المحتل الغاصب ولن نتراجع، وسنحول دماء الشهداء القادة نعيم زبيدي ومحمد السعدي إلى نور يضيء لنا الطريق نحو القدس.

ثانياً: نقول لهذا المحتل المجرم إننا في كتيبة جنين ومعنا كل الأجنحة العسكرية الأبطال، سنبقى شوكة في حلقك حتى زوالك عن أرضنا وأنك ستدفع ثمن جرائمك هذه غاليآ بحجم قادتنا الشهداء.

ثالثاً: إن ارتقاء الشهداء وفي مقدمتهم القادة العظام سيزيدنا قوة وعزيمة وإصرارآ على الثبات والمضي قدماً في طريق الجهاد والمقاومة، وإن الارهاب الصهيوني لن ينال من عزيمة وإرادة مقاتلينا الأبطال.

رابعاً: نشيد ببسالة مقاتلينا في سرايا القدس - كتيبة جنين، وكتائب شهداء الأقصى - لواء الشهداء، وكتائب القسام، وكل مقاومي شعبنا الأبطال الذين يصنعون كل يوم أروع صور الصمود والتحدي في وجه آلة بطش الاحتلال المجرم.

إن كتيبة جنين التي مرغت الاحتلال بالتراب، ستبقى عصية على الانكسار وسوق تبقى بالمرصاد حتى زوال الاحتلال عن أرضنا المباركة فلسطين.

سلاحنا مشرع وجهادنا مستمر

وإنه لجهاد نصر أو استشهاد

سرايا القدس كتيبة جنين