الجهاد تزور عوائل شهداء ومحررين في نابلس وطولكرم

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 10:40 ص
28 نوفمبر 2022
عوائل الشهداء.jpg

زار وفد من قادة ومحرري حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين - الضفة الغربية، عدداً من عوائل الشهداء في محافظة نابلس، وعائلة الأسير المحرر أسامة بدران في بلدة دير الغصون قضاء طولكرم لتهنئته بحريته من سجون الاحتلال.

وزار الوفد عوائل الشهداء الأبطال محمد حرز الله من البلدة القديمة، الذي ارتقى متأثراً بجراحه التي أصيب بها في تموز الماضي، والشهيد الفتى مهدي حشاش من مخيم بلاطة الذي استشهد برصاص الاحتلال في 9-11-2022م، والشهيد محمد أبو كشك الذي ارتقى خلال اقتحام نابلس الأربعاء الماضي.

ووجه القيادي المحرر خضر عدنان خلال كلمة له، التحية لعوائل الشهداء وإخوانهم وأحبابهم في نابلس ومخيم بلاطة البطل، سائلاً المولى عز وجل أن يعوضهم خيراً في الدارين وأن يرزقهم شفاعة الشهداء.

وقال القيادي عدنان، إننا على ثقة أن هذه الدماء الطاهرة والزكية ستنبت نصرآ، والنصر ينبت حيث يرويه الدم، معتبراً أن الانتقام الإلهي لهذه الدماء التي سالت على أرضنا قادم حتماً.

وفي طولكرم، قدم القيادي عدنان التحية لأهلنا في دير الغصون قلعة الجهاد والاستشهاديين، وذوي الأسير المحرر أسامة بدران، داعياً المولى عز وجل بالإفراج عن كل أسرانا وأن يجمع شملهم بأهلهم.

وأشاد في كلمة له، ببلدة دير الغصون العامرة بالإيمان والوعي والثورة وبحركة الجهاد الإسلامي، مشدداً أن كل محاولات إنهاء المقاومة ستبوء بالفشل، وسوف يرتد كيد الكائدين إلى نحورهم.

كما تقدم وفد الحركة بالتعزية والمواساة من عائلة جعار وشديد الكرام ومن الشيخ الفاضل الداعية مراد شديد "أبو لقمان" بوفاة زوجته الواعظة حكيمة طقاطقة "أم لقمان" في بلدة علار، داعين لها بالرحمة والمغفرة.

من جانبها، قدمت العوائل شكرها لوفد حركة الجهاد الإسلامي على هذه المبادرة الطيبة، مؤكدين دورها البارز في دعم وصمود أبناء الشعب الفلسطيني الذين يمثلون جذوة المقاومة ضد هذا المحتل الغاصب.