بتأثير تغير المناخ..

أكثر من 21٪ من الزواحف مهددة بالانقراض

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 09:05 ص
25 نوفمبر 2022
سلحفاة

يتغير المناخ سريعا بشكل مثير للقلق، ومن خلال التأثير البشري مثل انبعاثات الكربون، فإن الأرض في طريقها إلى درجات حرارة دافئة بما يكفي لتتناسب مع ما كانت عليه قبل 3 ملايين عام، وفقًا لـ PNAS.

ويُشار إلى أن درجات الحرارة التي استغرقت ملايين السنين للوصول في الماضي تزحف الآن بمعدل أسرع بكثير، ولن يكون لدى كل حيوان الوقت أو القدرة على التكيف مع التغيير.

ودرس أكثر من 900 عالم كيف ستتعامل الزواحف مع الارتفاع السريع في درجة الحرارة ووجدوا أنه من بين أكثر من 10000 نوع من الزواحف، يواجه 21.1 في المائة انقراضًا ضخمًا.

وجاء ذلك، وفقًا لدراسة نُشرت في Nature ، وهذا يعني أنه على الرغم من أن الزواحف قد أفلتت من وطأة تغير المناخ من قبل، إلا أن هناك احتمالًا كبيرًا أنها لن تنجو بسهولة.

وفقًا للمتحف الأمريكي للتاريخ الطبيعي، يحدث انقراض جماعي عندما يموت ما لا يقل عن نصف جميع الأنواع على الأرض في غضون فترة زمنية قصيرة.

وأكبر انقراض جماعي تم تسجيله هو انقراض العصر البرمي الترياسي، والذي كان نتيجة لأزمة مناخية حدثت قبل 250 مليون سنة.

وقضى هذا الانقراض الجماعي على حوالي 86٪ من الحياة على الأرض، وفقًا لدراسة نُشرت في Science Advances.

ومن المثير للاهتمام، أن الزواحف كانت من بين القلائل التي عانت من آثار تغير المناخ والانقراض الجماعي مرارًا وتكرارًا، وكان لديها الوقت لتزدهر لملايين السنين.

لكن لسوء الحظ بالنسبة لها، فإن أحدث آثار تغير المناخ قد تجعل مستقبلهم يبدو قاتمًا هذه المرة.