إتلاف كميات كبيرة من المواد المخدرة بغزة

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 07:12 م
21 نوفمبر 2022
احراق مخدرات.

أتلفت هيئة القضاء العسكري بغزة، اليوم الإثنين، كميات كبيرة من المواد المخدرة، والتي تم ضبطها منذ مطلع العام الجاري في قضايا التهريب عبر المنافذ البرية والبحرية لقطاع غزة.

جاء ذلك، عقب مؤتمر صحفي عقدته الهيئة في مقرها غرب مدينة غزة، بالاشتراك مع إدارة مكافحة المخدرات بالشرطة، وبحضور ممثلين عن المجلس التشريعي، وعدد من الوجهاء، وفرق شبابية ناشطة في التوعية بقضايا المخدرات.

وحضر المؤتمر كلّ من اللواء ناصر سليمان رئيس هيئة القضاء العسكري، والعميد أحمد القدرة مدير إدارة مكافحة المخدرات بالشرطة، والنائب محمد فرج الغول رئيس اللجنة القانونية بالمجلس التشريعي، والنائب مروان أبو راس رئيس لجنة الداخلية والأمن، والنائب د. يونس الأسطل، والنائب د. مشير المصري.

وقال اللواء ناصر سليمان، إن المواد التي تم إتلافها تتمثل في الكميات التي تم ضبطها وتحريزها خلال القضايا التي تختص بها هيئة القضاء العسكري، وهي قضايا التهريب "الجلب من الخارج".

وأشار سليمان إلى أن المواد المُتلفة تشمل 1927 فرش حشيش، و199 ألفاً و675 حبة مخدرة، بالإضافة إلى أعشاب مخدرة "بانجو" بوزن قرابة 4 كيلو جرامات.

وجرى إتلاف المواد المخدرة في أفران مُخصصة، وبحضور الجهات المختصة وفق القانون.

وأوضح أن المواد المخدرة المتلفة محرزة على ذمة قضايا جناية في هيئة القضاء العسكري، لافتاً إلى أن عملية الإتلاف تمت بعد أسبوعين من العمل المتواصل وفق الإجراءات المنصوص عليها في قانون المخدرات والمؤثرات العقلية رقم 7 لعام 2013 الصادر عن المجلس التشريعي.

وبيَّن أن كافة الإجراءات القانونية تمت أمام المحاكم العسكرية عبر تشكيل لجان متخصصة للحصر والعد، تضم وزارة الصحة وأعضاء النيابة العسكرية وإدارة التحريز وإدارة مكافحة المخدرات، وبحضور أجهزة رقابية مُشكلة من مكتب المراقب العام، ومندوب عن مكتب وزير الداخلية ومكتب الرقابة بوزارة المالية وإطلاع اللجنة القانونية في المجلس التشريعي، بالإضافة لتوثيق جميع عمليات العد والإتلاف بالكامل.

بدوره، كشف النائب محمد فرج الغول أن المجلس التشريعي بصدد إجراء تعديلات على قانون المخدرات خلال الفترة القادمة؛ بهدف سد كل الثغرات القانونية وتجريم الإتجار بالمخدرات من خلال استغلال التطور التكنولوجي واستخدام المواقع الإلكترونية ووسائل التواصل الاجتماعي.

وقال الغول: "يُحاول تجار ومهربو المخدرات التسلل من خلال بعض الثغرات القانونية، لكن التشريعي لهم بالمرصاد"، مشيراً إلى أن التشريعي أصدر قوانين لتشديد العقوبة على تجار المخدرات وصل بعضها للإعدام.

وأشاد بالجهود الكبيرة التي تبذلها شرطة مكافحة المخدرات في ملاحقة تجار ومهربي هذه الآفة الخطيرة، مؤكداً على ضرورة تكاتف كل فئات وشرائح المجتمع للقضاء عليها لمخاطرها وآثارها الكبيرة على أبناء شعبنا.