الاحتلال يحوّل الأسير من نابلس إلى الاعتقال الإداري

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 04:41 م
13 نوفمبر 2022
الاعتقال الاداري 2022

حوّلت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأحد، الأسير هشام بشكار من مخيم عسكر للاجئين إلى الشرق من مدينة نابلس شمال الضفة المحتلة، للاعتقال الإداري بعد نحو أسبوعن من الاعتقال.

وأفادت عائلة المعتقل بشكار بأن محكمة الاحتلال العسكرية في سالم، أصدرت أمرا بالاعتقال الإداري بحق نجلها هشام لمدة ثلاثة شهور، مشيرة إلى أن سلطات الاحتلال اعتقلت نجلها على معبر الكرامة خلال توجهه لأداء العمرة.

وهشام بشكار أسير محرر اعتقل أكثر من مرة في سجون الاحتلال، كما أنه عانى من الاعتقالات السياسية لدى أجهزة أمن السلطة.

وفي عام 2020 اعتقل بشكار أثناء مروره عبر حاجز زعترة الاحتلالي جنوب مدينة نابلس، بينما كان متوجها لتوزيع بطاقات حفل زفافه الذي كان مقررا بعد ثلاثة أيام من اعتقاله، وبعد أيام حكمت عليه محكمة الاحتلال بالاعتقال لمدة 55 يوما.

وتعرض معظم أفراد عائلة بشكار للاعتقال في سجون الاحتلال، ومنهم الأسير المحرر عنان بشكر والذي اعتقل على خلفية إيواء العائلة للمطارد اشرف نعالوة والذي استشهد في احد منازل العائلة بمخيم عسكر قبل قرابة 4 أعوام.

كما قدمت العائلة شهيدين، الأول هو عدنان أحمد بشكار الذي ارتقى في (1-1-1972 ) في عملية فدائية في هضبة الجولان.

وفي (5-19-2002) نفذ الاستشهادي أسامة عادل بشكار عملية استشهادية في مدينة (أم خالد) نتانيا في الداخل الفلسطيني المحتل عام 1948، وقد هدمت قوات الاحتلال منزل عائلته عقب العملية.