"ميتا" تسرح أكثر من 11 ألف موظف بعد تراجع مبيعاتها

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 07:11 م
09 نوفمبر 2022

أعلن الرئيس التنفيذي لشركة "ميتا" (المالكة لمنصتي "فيسبوك" و"إنستغرام"، المحظورة في روسيا لأنشطتها المتطرفة) مارك زوكربيرغ في رسالة إلى الموظفين، اليوم الأربعاء، تسريح 13% من القوى العاملة، أو أكثر من 11 ألف موظف.

وقال زوكربيرغ في الرسالة: "اليوم أشارك بعضا من أصعب التغييرات التي أجريناها في تاريخ ميتا... لقد قررت تقليل حجم فريقنا بنحو 13%، والسماح لأكثر من 11000 من موظفينا الموهوبين بالرحيل".

وأردف: "نحن نتخذ أيضا عددا من الخطوات الإضافية لنصبح شركة أكثر رشاقة وفعالية من خلال خفض الإنفاق التقديري وتمديد تجميد التوظيف حتى الربع الأول"، حسبما نقلت شبكة "سي إن بي سي" عن الرسالة.

تأتي عمليات التسريح وسط وقت عصيب للشركة، والتي قدمت توقعات فاترة، في أواخر أكتوبر/ تشرين الأول، لأرباح الربع الرابع القادمة التي أخافت المستثمرين وتسببت في هبوط أسهمها بنسبة 20% تقريبا.

يشعر المستثمرون بقلق بشأن ارتفاع تكاليف ومصاريف "ميتا"، التي قفزت بنسبة 19% على أساس سنوي في الربع الثالث لتصل إلى 22.1 مليار دولار.

وتراجعت المبيعات الإجمالية للشركة بنسبة 4% لتصل إلى 27.71 مليار دولار في الربع، بينما انخفض الدخل التشغيلي بنسبة 46% عن العام السابق إلى 5.66 مليار دولار.

وقال زوكربيرغ: "أريد أن أتحمل المسؤولية عن هذه القرارات وكيف وصلنا إلى هنا. أعلم أن هذا صعب على الجميع، وأنا آسف بشكل خاص لأولئك المتأثرين". ضمت "ميتا" أكثر من 87000 موظف حتى نهاية سبتمبر/ أيلول.

وتابع: "هذه لحظة حزينة، ولا توجد طريقة للتغلب على ذلك. إلى أولئك الذين يغادرون، أود أن أشكركم مرة أخرى على كل ما وضعته في هذا المكان".

وأوضح الملياردير الأمريكي أن الموظفين المتأثرين سيحصلون على أجر 16 أسبوعا بالإضافة إلى أسبوعين إضافيين عن كل عام من الخدمة. سوف تغطي "ميتا" التأمين الصحي لمدة ستة أشهر.