"الجهاد" تنعى الشهيد عيسة من جنين وتؤكد أن استمرار الإرهاب الصهيوني بحق شعبنا لن ينال من صموده

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 07:02 م
09 نوفمبر 2022
الجهاد الاسلامي

نعت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، مساء اليوم الأربعاء 9 نوفمبر 2022،  الشهيد: رأفت علي عيسة (29 عامآ)، من قرية صانور الذي ارتقى برصاص الاحتلال المجرم، عقب إصابته واعتقاله قرب جدار الفصل العنصري غرب جنين شمال الضفة المحتلة.

وأكدت الحركة في بيان صدر عنها،  أن جريمة استهدافه بدم بارد، هو استهداف لكل أبناء شعبنا الأبرياء واستمرار لسياسة الاحتلال الإرهابية التي تتصاعد في كل مكان من أرضنا.

وقالت: "إن استمرار الإرهاب الصهيوني بحق شعبنا لن ينال من صمودهم وثباتهم على أرضهم واستعدادهم الدائم للتضحية والعطاء، وندعو إلى استمرار انتفاضة الضفة في كل الساحات بكل السبل لردع الاحتلال عن جرائمه المستمرة".

وتقدمت الحركة، بخالص التعزية والمواساة من عائلة الشهيد الكرام ومن أهلنا في بلدة صانور مسقط رأس الشهيد، سائلين الله أن يجعل دمه لعنة على القتلة المجرمين، ونعاهد الشهيد على الوفاء لدمه حتى تحرير الأرض وتطهير المقدسات.

نص البيان كاملا كما وصل "وكالة فلسطين اليوم الإخبارية":-

بسم الله الرحمن الرحيم

بيان نعي الشهيد رأفت عيسة من جنين

صادر عن حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين

تنعى حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، الشهيد: رأفت علي عيسة (29 عامآ)، من قرية صانور الذي ارتقى برصاص الاحتلال المجرم، عقب إصابته واعتقاله قرب جدار الفصل العنصري غرب جنين.

إننا في حركة الجهاد الإسلامي إذ ننعى الشهيد رأفت عيسة، لنؤكد أن جريمة استهدافه بدم بارد، هو استهداف لكل أبناء شعبنا الأبرياء واستمرار لسياسة الاحتلال الإرهابية التي تتصاعد في كل مكان من أرضنا.

إن استمرار الإرهاب الصهيوني بحق شعبنا لن ينال من صمودهم وثباتهم على أرضهم واستعدادهم الدائم للتضحية والعطاء، وندعو إلى استمرار انتفاضة الضفة في كل الساحات بكل السبل لردع الاحتلال عن جرائمه المستمرة.

نتقدم بخالص التعزية والمواساة من عائلة الشهيد الكرام ومن أهلنا في بلدة صانور مسقط رأس الشهيد، سائلين الله أن يجعل دمه لعنة على القتلة المجرمين، ونعاهد الشهيد على الوفاء لدمه حتى تحرير الأرض وتطهير المقدسات.

حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين - الضفة الغربية

الأربعاء 15 ربيع الآخر 1444 هـ - 9 تشرين ثاني/ نوفمبر 2022م