ارتقى خلال تصدي اقتحام قبر يوسف

الجهاد تنعى الشهيد مهدي حشاش وتؤكد أن دماءه تجديد عهد للمقاومين في الدفاع عن أرضنا

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 09:19 ص
09 نوفمبر 2022
الجهاد الاسلامي (6).JPG

نعت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، اليوم الأربعاء 9/11/2022، إلى جماهير شعبنا وأمتنا الشهيد المقاوم مهدي محمد حشاش (17 عاماً)، الذي ارتقى خلال التصدي لاقتحام قوات الاحتلال ومستوطنيه قبر يوسف بنابلس بالضفة المحتلة.

وأكدت حركة الجهاد الإسلامي، أن دماء الشهيد البطل مهدي، الذي التحق برفاقه الشهداء من فرسان جبل النار، الطاهرة هو تجديد عهد مقاومينا في الدفاع عن أبناء شعبنا الأصيل، والتصدي لاقتحام العدو ومواجهته بكل عزم وشجاعة. 

وشددت على أن هذا الاقتحام من قبل قطعان المستوطنين بحراسة قوات الاحتلال، سيواجه بالمزيد من الإصرار على مقاومته والتصدي له، وسيثبت أبطال ومقاومو جبل النار أن رهان الاحتلال على ضرب المقاومة فاشل، وأن دم الشهداء الأبطال سيبقى وقود الحرب التي لن تنتهي إلا في باحات الأقصى.

وأشادت، بكل أبناء شعبنا ومقاومينا الذين يؤدون واجبهم في منع استقرار هذا الكيان، وزرع الخوف في قلوب جنوده ومستوطنيه الجبناء، وندعو إلى استمرار جذوة الانتفاضة لردع العدو، وإعلان النفير حتى تحقيق تطلعات شعبنا في الحرية والخلاص.

وتقدمت الحركة، بالتعزية والمباركة من عائلة الشهيد الكرام، ومن أهلنا الصامدين في نابلس جبل النار، ونعاهد شهيدنا وكل الشهداء على استمرار نهجهم والوفاء لدمهم