إيران تعترف لأول مرة بتزويد روسيا بطائرات مسيّرة

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 12:51 م
05 نوفمبر 2022
مسيرات.jpg

اعترف وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان، اليوم السبت، للمرة الأولى، بأن بلاده زودت روسيا بطائرات مسيّرة، وأصر على أن ذلك جاء قبل حرب موسكو على أوكرانيا التي شهدت قصف كييف بطائرات مسيرة إيرانية الصنع.

تأتي تصريحات وزير الخارجية الإيراني بعد أشهر من الرسائل المربكة القادمة من إيران بشأن إرسال تلك الأسلحة، إذ تنشر روسيا الطائرات المسيرة لضرب البنية التحتية للطاقة والأهداف المدنية في أوكرانيا.

وقال أمير عبد اللهيان للصحافيين بعد اجتماع في طهران "قدمنا عدداً محدوداً من الطائرات المسيرة لروسيا قبل أشهر من حرب أوكرانيا".

في السابق، نفى مسؤولون إيرانيون تسليح روسيا في حربها على أوكرانيا. في وقت سابق من هذا الأسبوع، وصف سفير إيران لدى الأمم المتحدة، أمير سعيد ايرواني، المزاعم بأنها "لا أساس لها على الإطلاق". وكرّر موقف إيران الحيادي في الحرب.

وقد دعت الولايات المتحدة وحلفاؤها الغربيون في مجلس الأمن الأمين العام أنطونيو غوتيريس للتحقيق في استخدام روسيا طائرات مسيرة إيرانية لمهاجمة المدنيين في أوكرانيا.

ومع ذلك، تفاخر الحرس الثوري الإيراني بشكل غير مباشر بتقديم طائرات مسيرة للقوى العظمى في العالم. وأشاد المرشد الأعلى الإيراني علي خامنئي بفاعلية الطائرات المسيرة وسخر من قلق الغرب بشأن خطرها.

وخلال التظاهرات المدعومة من النظام الإيراني لإحياء ذكرى الاستيلاء على السفارة الأميركية عام 1979، يوم الجمعة، رفع متظاهرون لافتات على شكل طائرات مسيرة باعتبارها نقطة فخر وطني.

وقال أمير عبد اللهيان، اليوم السبت، إن إيران ليست على علم باستخدام طائراتها المسيرة في أوكرانيا. وأكد أن إيران ما زالت ملتزمة بوقف الصراع.

وأضاف: "إذا كان لدى (أوكرانيا) أي وثائق بحوزتها تفيد بأن روسيا استخدمت طائرات مسيرة إيرانية في أوكرانيا فعليهم تزويدنا بها. إذا ثبت لنا أن روسيا استخدمت طائرات مسيرة إيرانية في الحرب ضد أوكرانيا، فلن نكون غير مبالين بهذه القضية".