شريط الأخبار

"ثابت" في ذكرى النكبة: فلسطينيو لبنان متمسكون بحقهم في العودة

07:44 - 14 آب / مايو 2009

"ثابت" في ذكرى النكبة: فلسطينيو لبنان متمسكون بحقهم في العودة

فلسطين اليوم _ غزة

جددت المنظمة الفلسطينية لحق العودة، المعروفة اختصاراً باسم "ثابت"، ومقرها بيروت، اليوم الخميس، الإعراب عن التمسك بحق اللاجئين الفلسطينيين بالعودة إلى أرضهم وديارهم التي هجروا منها سنة 1948.

 

وقالت منظمة "ثابت"، في بيان صادر عنها اليوم الخميس وتلقته "فلسطين اليوم"، إنّ الذكرى الواحدة والستين لنكبة فلسطين، تمرّ "ولا يزال اللاجئون الفلسطينيون يحلمون بالعودة إلى ديارهم وممتلكاتهم التي هُجروا منها قسراً عام 1948، بعد قيام عصابات الصهاينة بطردهم من بيوتهم وارتكاب المجازر بحقهم، والعمل على جلب اليهود من شتى أنحاء العالم ليسكنوا مكانهم ويستولوا على أرضهم ومقدراتهم، بعد ذلك يصبح الفلسطينيون لاجئين في الدول العربية ودول الشتات في أوروبا وأمريكا".

 

ولاحظت المنظمة الفلسطينية لحق العودة أنّ ذكرى النكبة تتميّز هذا العام عن السنوات السابقة، "حيث يحيي اللاجئون الفلسطينيون هذه المناسبة على وقع الانتصار الذي تحقق على أرض قطاع غزة من خلال صمود الشعب وصلابة المقاومة والإيمان بعدالة وقدسية القضية، وبالتالي فشل الاحتلال في تحقيق أهدافه، ما يعكس إحياءً جديداً لأمل اللاجئين الفلسطينيين في العودة والانتصار على الاحتلال الصهيوني العنصري"، كما قالت.

 

وأشارت المنظمة في بيانها أيضاً إلى أنّ هذا العام "يصادف اختيار القدس عاصمة للثقافة العربية، وإقامة الاحتفاليات الخاصة بهذه المناسبة في مختلف الدول العربية وأماكن اللجوء، بعد منع الاحتلال الصهيوني العنصري إقامة الاحتفاليات في مدينة القدس"، وفق ما ذكرت.

 

واستعرضت منظمة "ثابت" بهذه المناسبة نتائج استطلاع الرأي حول أوضاع اللاجئين الفلسطينيين في لبنان وحق العودة، الذي أجراه مركز بيروت للأبحاث والمعلومات بتكليف من "ثابت"، بين الثالث والتاسع من نيسان (إبريل) الماضي. 2009. وجاء في النتائج أنّ 89 في المائة من الفلسطينيين في لبنان مؤمنون بإمكانية تحقيق العودة ولو في أجيال لاحقة، وأنّ 61.8 في المائة منهم يعتبرون أنّ المقاومة هي الوسيلة الأمثل لتحقيق العودة.

 

كما توصل الاستطلاع إلى أنّ 43.2 في المائة من الفلسطينيين في لبنان يعطون الأولوية لتأمين الحقوق الاجتماعية والمدنية، بينما يرفض 87 في المائة منهم معادلة "توفير الحقوق المدنية والاجتماعية يكرس التوطين"، في حين يطالب 94 في المائة بمرجعية سياسية موحدة للفلسطينيين في لبنان، حسب النتائج.

 

وقالت منظمة "ثابت" إنها بهذه المناسبة تؤكد أنّ حق عودة اللاجئين الفلسطينيين إلى ديارهم وممتلكاتهم الأصلية في فلسطين قبل عام 1948 هو "حق مشروع ومقدس، وهو حق فردي وجماعي غير قابل للتصرّف، لا تجوز فيه الإنابة ولا يسقط بتقادم الزمن ولا يحق لأي شخص أو مؤسسة أو دولة او سلطة أن تتنازل عن هذا الحق". وخلصت المنظمة إلى القول "نؤكد رفضنا كافة أشكال التوطين والتهجير، وأنّ التعويض هو مكمِّل لحق العودة وليس بديلاً عنه"، وفق ما شدّدت عليه.

انشر عبر