الجهاد الإسلامي تنعي الشهيد ريان وتعتبر جريمة الاحتلال محاولة يائسة لترميم منظومته المتردية

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 09:43 ص
03 نوفمبر 2022
الجهاد الاسلامي (6).JPG

نعت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، الشهيد: داود محمود ريان (42 عاماً)، الذي ارتقى خلال مواجهات مع قوات الاحتلال في بلدة بيت دقو شمال غرب القدس الليلة الماضية.

واكدت الحركة أن جريمة العدو هي محاولة يائسة لترميم منظومته المتردية التي حطمها الشهيد المجاهد حباس ريان في عمليته الشجاعة أمس واستهدفت فيها جنود الاحتلال.

وشددت على ان استمرار الإرهاب الصهيوني بحق شعبنا لن ينال من صمودهم وثباتهم على أرضهم واستعدادهم الدائم للتضحية والعطاء، وندعو إلى استمرار انتفاضة الضفة في كل الساحات بكل السبل لردع الاحتلال عن جرائمه المستمرة.

وأشادت الحركة بأهلنا في عموم الضفة وخاصة في بلدة بيت دقو، مسقط رأس الشهيد حباس ريان، التي انتفضت في وجه الاحتلال المجرم، وسطرت نموذجاً في صمود شعبنا وإصراره على المقاومة حتى الحرية.

وتقدمت بخالص التعزية والمواساة من عائلة الشهيد الكرام ومن أهلنا في بلدة بيت دقو، سائلين الله أن يجعل دمه لعنة على القتلة المجرمين، ونعاهد الشهيد على الوفاء لدمه حتى تحرير الأرض وتطهير المقدسات.