القيادي البطش يدعو قمة الجزائر لدعم مقاومة شعبنا وتوفير سبل العيش له

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 10:02 ص
02 نوفمبر 2022
خالد البطش عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الاسلامي (4).JPG

طالب القيادي خالد البطش عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي اليوم الأربعاء 2/11/2022، القادة العرب المجتمعين في القمة العربية باتخاذ قرارات وخطوات عملية لصالح القضية الفلسطينية، ودعم مقاومة شعبنا في الضفة والأراضي المحتلة.

ووجه القيادي البطش في تصريح صحفي، التحية لدولة الجزائر الشقيقة التي تستضيف القمة العربية ويلتم شملها بعد طول انتظار رغم كل العقبات والمطبات السياسية التي سعت الجزائر الشقيقة إلى تجاوزها.

وأعرب عن أمله بالنجاح لهذه القمة في لم الشمل العربي والنهوض بالأمة العربية وتحقيق مصالح شعوبنا العربية.

كما دعا، القمة إلى أن تتخذ بعض القرارات والخطوات العملية لصالح القضية الفلسطينية  على الصعيد السياسي والاقتصادي بوقف التطبيع معه ورفع الحصار الظالم عن قطاع غزة وتوفير سبل العيش  لهذا الشعب الذي يواجه الاحتلال الصهيوني وينوب عن الأمة في مواجهة المشروع الصهيوني برمته.

كما حث القمة على اتخاذ خطوات حقيقة لحماية المقدسات الإسلامية والمسيحية والتصدي للتهويد ومحاولات فرض التقسيم الزماني والمكاني لصالح غلاة اليهود المتطرفين ، وتعزيز صمود  شعبنا في الضفة التي تتعرض اليوم لأبشع أشكال الاعتداءات اليومية.

فيما طالب القيادي البطش، بدعم أهلنا في الشتات بسن القوانين واتخاذ الإجراءات التي تحترم الفلسطينيين في أماكن تواجدهم وتسهل تحركاتهم بين العواصم العربية وتحسين معاملتهم في مطارات وموانئ ومعابر أشقائهم العرب أسوة بالأجانب على الأقل .

وأكد القيادي البطش، أن هذه القمة التي يتزامن انعقادها مع أحداث مؤلمة للقضية الفلسطينية أولاهما ذكرى وعد بلفور المشؤوم الذي بموجبه أعطت بريطانيا وعداً لليهود بإقامة وطن قومي لليهود على أرض فلسطين وقد تم ذلك في العام 1948م.

أما الأخرى، فذكر القيادي البطش أنها صعود تيار اليمين المتطرف في انتخابات الكنيست الصهيونية الـ25 التي عبرت بوضح عن انزياح المجتمع الصهيوني نحو التطرف والعنصرية في رسالة واضحة لكل اللاهثين والواهمين خلف سراب التسوية أن كيان العدو لا يؤمن بالتسوية إلا بمقدار ما تحققه من مصالح له ولمستوطنيه وللأمن القومي الصهيوني.

وشدد البطش، على أن ذلك يستوجب من القادة العرب ودعم مقاومة شعبنا في الضفة والأرض المحتلة وقراءة ما يجري على أرض أوكرانيا من دعم أمريكي وأوروبي غير محدود للجيش الأوكراني مما يطرح سؤالاً على القمة لماذا لا تقدموا الدعم للمقاومة للفلسطينيين أسوة بالدعم الأوربي للأوكرانيين.

وأضاف القيادي البطش:" طالما أن تحقيق هذه العناوين سيستغرق وقتاً طويلاً أدعو قمة الجزائر إلى توفير جهازي  اشعاع "لينير إكسنريشن " لمشافي غزة لعلاج مرضى السرطان أسوةً بالنرويج لإنقاذ مرضى السرطان في قطاع غزة وباقي الأراضي الفلسطينية .