26 عملاً مقاوماً في الضفة الغربية خلال 24 ساعة

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 06:59 م
01 نوفمبر 2022
26 عملاً مقاوماً في الضفة الغربية خلال 24 ساعة

 شهدت الضفة الغربية 26 عملاً مقاوماً خلال ال24 ساعة الماضية، شملت إطلاق نار وإلقاء عبوات متفجرة وزجاجات حارقة ومواجهات في عدة مناطق.

 ووثق مركز المعلومات الفلسطيني-معطى- تنفيذ عمليتي إطلاق نار، و5 إلقاء عبوات متفجرة، وعمليتي إلقاء زجاجات حارقة، و4 عمليات تصدي للمستوطنين، وتحطيم 3 مركبات لهم.

ورصد معطى عملية إطلاق وإلقاء عبوات ناسفة صوب قوات الاحتلال المتمركزة على حاجز عطارة، وإلقاء عبوات ناسفه على نقطة عسكرية إسرائيلية بالقرب من قرية النبي صالح برام الله.

 وتمكن الشباب الثائر من إلقاء عبوات ناسفة على حاجزي سالم والجلمة، وإطلاق النار على قوات الاحتلال في حاجز سالم في جنين.

كما أصيب مستوطن وحطمت مركبته بالقرب من قرية حزما في القدس، وألقيت عبوات ناسفة على قوات الاحتلال في أبو ديس.

 وتعرضت مستوطنة "بيتار عيليت" ومركبات المستوطنين قرب بلدة الخضر في بيت لحم، لإلقاء زجاجات حارقة.

وأحصيت 9 نقاط مواجهة في القدس ونابلس والخليل، تخللها إلقاء حجارة صوب قوات الاحتلال.

وشهدت الضفة الغربية والقدس تصاعدا ملحوظا ونوعيا في أعمال المقاومة خلال شهر أكتوبر /تشرين الأول الماضي، حيث سجل مركز معلومات فلسطين -معطى- (1999) عملا مقاوماً، بما يعادل ضعف ما تم رصده خلال شهر سبتمبر الماضي.

وتنوعت أعمال المقاومة ما بين عمليات إطلاق نار وعمليات دهس وطعن وزرع عبوات ناسفة وإلقاء مفرقعات نارية وزجاجات حارقة على مجموعات المستوطنين وقوات الاحتلال الإسرائيلي، والتي أسفرت في مجموعها عن مقتل جنديين ومستوطن، وجرح (81) آخرين بجراح مختلفة.

كما تصاعد العمل المسلح داخل الضفة الغربية والقدس، حيث بلغت عمليات إطلاق النار   على أهداف الاحتلال (144) عملية، (65، 40) منها في محافظتي نابلس وجنين على التوالي، مما يدلل على عمل مسلح ومنظم؛ من أبرز معالمه مجموعات عرين الأسود، التي امتلكت زمام المبادرة وأربكت قوات الاحتلال، وكشفت عن فجوات في منظومته الأمنية.