لازال وجع وألم تشرين الدم والشهادة حياً فيناَ

تعميم هام صادر عن اللجنة الدعوية العامة لحركة الجهاد الاسلامي للخطباء والدعاة

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 12:13 م
01 نوفمبر 2022
وليد حلس.JPG

أصدرت  اللجنة الدعوية العامة لحركة الجهاد الاسلامي في فلسطين، اليوم الثلاثاء، تعميماً هاماً، للإخوة الخطباء والدعاة، ونشطاء مواقع التواصل الإجتماعي المختلفة والمغردين.

وقالت اللجنة الدعوية في بيان لها: "التزاماً منا جميعاً بمسؤلياتنا وواجباتنا الدينية والوطنية وعرفاناً منا ووفاءاً لشهدائنا الأبرار، وحرصاً منا على متابعة ومواكبة الأحداث التاريخية والمستجدة و حتى لاننسى او نتناسى مع زحمة الأحداث المتلاحقة،  نرجو من حضراتكم التركيز وتسليط الأضواء في خطب الجمع القادمة لشهر نوفمبر تشرين الثاني وعبر مواقع التواصل الإجتماعي المختلفة على بعض الأحداث و التواريخ والمواضيع الهامة.

وإليكم نص البيان:

لازال وجع وألم تشرين الدم والشهادة حياً فيناَ

تعميم هام صادر عن اللجنة الدعوية العامة لحركة الجهاد الاسلامي في فلسطين للإخوة الخطباء والدعاة:- ونشطاء مواقع التواصل الإجتماعي المختلفة والمغردين

 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته؛

🔻 التزاماً منا جميعاً بمسؤلياتنا وواجباتنا الدينية والوطنية وعرفاناً منا ووفاءاً لشهدائنا الأبرار، وحرصاً منا على متابعة ومواكبة الأحداث التاريخية والمستجدة و حتى لاننسى او نتناسى مع زحمة الأحداث المتلاحقة

🔻 نرجو من حضراتكم التركيز وتسليط الأضواء في خطب الجمع القادمة لشهر نوفمبر تشرين الثاني وعبر مواقع التواصل الإجتماعي المختلفة على الأحداث و التواريخ والمواضيع التالية:

اولاً : توجيه تحية اجلال واكبار وعز وفخار لرافعي لواء الجهاد والمقاومة في وجهة الطغيان في ضفتنا الثائرة رجال العز الميامين ولشهدائها العظام الذين حطموا كبرياء وعنجهية هذا المحتل الغاشم.

(11/2) ذكرى وعد بلفور المشؤوم حيث أعطى من لا يملك لمن لا يستحق وبدت رحلة العذاب والتغريبة الفلسطينية ولا زالت مستمرة منذ { 105} أعوام ولازال الشعب الفلسطيني متجذر في ارضه متشبث بحقه ولم تنتهِ معاناته بعد والتغول الصهيوني والتآمر الدولي مستمر والخذلان العربي يزداد يوماً بعد يوم عبر التطبيع والركض وراء الأوهام والسراب والارتماء بأحضان من سرقوا أرضنا وشردوا أهلنا.

11/2 ذكرى استشهاد فارس القلم والبندقية المثقف والمقاوم الشهيد القائد هاني عابد رحمه الله.

(11/12) الذكرى السنوية الثالثة لاستشهاد قائد أركان المقاومة شهيد الفجر القائد بهاء أبو العطا وبدء معركة صيحة الفجر واسشهاد ثلة من خيرة الفرسان المجاهدين، (11/11) ذكرى استشهاد الزعيم الفلسطيني الرئيس/ ياسر عرفات، (14 / 11) اغتيال القائد الكبير الشهيد أحمد الجعبري مهندس صفقة تبادل الأسرى (وفاء الاحرار) وبدء شن العدوان والحرب على قطاع غزة، رحم الله شهدائنا الأبرار جميعهم وتقبلهم في عليين، وإن رحلة الدم والشهادة وطريق الشهداء العظام ودرب الصادقين ومشروع الجهاد والمقاومة لا زال مستمر حتى النصر أو الشهادة.

(11/19) ذكرى استشهاد المجاهد الثائر والداعية وخطيب مسجد الاستقلال والذي زاوج بين القرآن والبندقية وكان بمثابة الملهم والنبراس للشهيد د/ فتحي الشقاقي وحركات التحرر والمقاومة الفلسطينية والثورات الإسلامية المعاصرة، شهيد أحراش يعبد الشهيد الشيخ المجاهد/ عزالدين القسام،

(11/28) إعدام رفيق دربه أمير المجاهدين الشيخ/ فرحان السعدي وهو صائم.

(11/29) صدور قرار تقسيم فلسطين بين أصحابها وأهلها الشرعيين مع اللصوص والمغتصبين تحت قوة وحراب الدول الإستعمارية الظالمة؛ شهر نوفمبر/ تشرين الثاني، حافل بالمناسبات والذكريات الأليمة من وعد بلفور المشؤوم

إلى جريمة قرار التقسيم إلى يومنا هذا والمؤامرة مستمرة.

لذا يرجى التحذير وتوعية جماهير شعبنا من المخاطر الكارثية التي حلت بالشعب الفلسطيني جراء صدور هذا القرار الجائر والظالم والذي يفضي إلى تقاسم أصحاب الحق مع اللصوص المغتصبين أرضهم ووطنهم.

(11/20) يوم الطفل العالمي، (11/25) اليوم العالمي لنبذ العنف ضد المرأة، رسالتنا للمجتمع الدولي المنافق بأن إسرائيل لا زالت ترتكب أبشع الجرائم ضد الإنسانية وتنتهك حقوق الإنسان وتقصف بطائرات الإجرام الأطفال والنساء الآمنين في بيوتهم وتعتقل الأطفال الصغار من غرف نومهم والنساء وتقوم بتعذيبهم واضطهادهم على مرأى ومسمع العالم أجمع ولم نسمع حتى شجباً أو استنكاراً ولا يحرك أحد ساكناً. فحسبنا الله ونعم الوكيل.

اللجنة الدعوية العامة لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين

الثلاثاء: 7 ربيع الأخر 1444 هجري.

الموافق: م 1/11/2022