الزهار: دماء شهداء الضفة مقدمة لمعركة دحر الاحتلال..والهدف من عودة حماس إلى سوريا تحقيق ذلك

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 08:24 م
31 أكتوبر 2022
الزهار

أكد عضو المكتب السياسي لحركة حماس محمود الزهار، اليوم الإثنين، أن دماء الشهداء التي تقدم اليوم في الضفة هي مقدمة للمعركة التي ستنهي الاحتلال وتدحره.

وقال القيادي الزهار خلال لقاء عبر قناة "فلسطين اليوم":" إن الضفة الغربية اليوم تصدرت وتشاركت الدور الذي حملته غزة لسنوات طويلة وأن هزيمة الاحتلال من قبل المقاومة هو سنة كونية حتمية"، مؤكداً أن الاحتلال يحاول السيطرة على الضفة الغربية لأن هزيمته فيها يعني زواله من كامل فلسطين.

وأضاف :" الضفة الغربية والأراضي المحتلة عام 48 جزء لا يتجزأ من فلسطين التاريخية، و يجب التركيز على الأراضي المحتلة عام 48 فهي خزان للثورة الفلسطينية"، مبيناً أن الاحتلال متشرذم ومشتت والحكومة التي يحاول تشكيلها هي فاشلة قبل أن تشكل.

وتابع القيادي في حماس:" العمليات التي تجري في الضفة الغربية تذكر بالعمليات البطولية في غزة قبل انسحاب الاحتلال منها، بالإضافة لذلك فأن العمليات التي تجري في مختلف مدن الضفة الغربية تضعف كيان الاحتلال وتستنزفه"، مؤكداً أن  غزة ستدعم الضفة الغربية بكل الوسائل المتاحة لمواجهة الاحتلال

كما أكد أن المطلوب اليوم فلسطينيًا الاستمرار بمقاومة الاحتلال بكل الوسائل وفي كل المناطق، مشدداً على أن شعبنا الفلسطيني ومقاومته لن تسمح لأي طرف بالتنازل عن شبر من فلسطين ولو بالإشارة.

ولفت القيادي الزهار إلى أن عودة حماس إلى سورية جاء تحقيقًا للغاية المشتركة بينهما وهي التخلص من الاحتلال "الإسرائيلي"، موجهاً رسالة لدول العربية المقرر أن تجتمع في القمة العربية المقبلة في الجزائر قائلاً:" رسالتنا للقمة العربية القادمة واضحة، وهي أن الرهان على القضية الفلسطينية هو الرابح".