"مهجة القدس": الأسير المعزول فهد صوالحي مازال يعاني من ظروف عزل سيئة

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 02:23 م
24 أكتوبر 2022
الأسير المعزول فهد صوالحي مازال يعاني من ظروف عزل سيئة

أكدت مؤسسة مهجة القدس للشهداء والأسرى والجرحى، اليوم الاثنين؛ أن الأسير المعزول المجاهد فهد عبد الله محمد صوالحي يعاني منذ 30 يومًا ظروف عزل سيئة في زنازين سجن ايشل، حيث مازال يمكث في زنزانة انفرادية بدون أي أغراض أو ملابس، وازداد وضعه الصحي صعوبة بسبب معاناته من التهابات شديدة في اليدين بعد أن احترقت يديه عند قيامه بحرق الزنزانة التي كان يمكث فيها قبل نحو شهر، احتجاجًا منه على رفض إدارة سجن رامون بنقله إلى غرف أسرى حركة الجهاد الإسلامي.

وأفاد الأسير فهد صوالحي في رسالة وصلت مهجة القدس نسخةً عنها، أنه مازال معزولاً منذ 51 يومًا، منها 30 يومًا بعد أن قام بحرق الزنزانة التي كان متواجد فيها في سجن رامون قبل نقله إلى سجن ايشل، احتجاجًا منه على عدم نقله من الزنازين إلى غرف أسرى حركة الجهاد الإسلامي، واصفًا الزنزانة المعزول فيها حاليًا في سجن ايشل بأنها لا تصلح لعيش الإنسان، حيث أنها مليئة بالحشرات والبق، وأن ازدياد الالتهابات في يديه بسبب قرصات البق الكثيرة التي نهشت جسمه وتلوث المكان. لافتًا إلى أنه حتى الآن لم يحضروا له أغراضه وملابسه من سجن رامون، بالرغم من مطالباته المستمرة من الإدارة أن تحضرها إلا أنها لم تستجيب له، واحتجاجًا على ذلك يقوم منذ 4 أيام بإرجاع وجبات الطعام، مطالبًا بإنهاء معاناته وتقديم العلاج اللازم له.

وأوضحت مهجة القدس أن الأسير صوالحي قام بحرق الزنزانة التي كان معزولًا فيها في سجن رامون قبل نحو شهر وعلى أثر قيامه بذلك حُرقت كفوف يديه وأصابعه، وبقيَ في الزنزانة ثلاث ساعات بعد الحرق وبعدها قاموا بتحويله إلى مستشفى سوروكا في بئر السبع المحتلة ومكث في المشفى يوم كامل وبعد ذلك قاموا بنقله إلى زنازين سجن ايشل، لافتًا إلى أن الطبيب أبلغهم في المشفى بضرورة التغيير على الحرق مرتين في اليوم، إلا أنهم في سجن ايشل قاموا بالتغيير له في عيادة السجن بعد أربعة أيام.

وأشارت مهجة القدس إلى أن مصلحة سجون الاحتلال نقلته بتاريخ 05/09/2022م من سجن نفحة إلى العزل الانفرادي في سجن رامون، بادعاء أنه قام بفتح قفل الكلبشات أثناء التفتيش، وفرضت عليه عقوبة أسبوع زنازين وغرامة مالية 500 شيقل وشهر زيارة أهل ومنع شراء كانتينا لمدة شهر، وبعد انتهاء هذه العقوبات التعسفية مازالت مصلحة سجون الاحتلال تعزله بهذه الظروف السيئة والتعسفية.

من جهتها تجدد مؤسسة مهجة القدس مطالبتها المؤسسات الدولية والحقوقية والإنسانية وخاصة اللجنة الدولية للصليب الأحمر ومجلس حقوق الإنسان التابع لهيئة الأمم المتحدة بالوقوف عند مسؤولياتهم القانونية والأخلاقية للضغط على سلطات الاحتلال وإلزامها بتقديم الرعاية الصحية والعلاج للأسير المعزول فهد صوالحي ولباقي الأسرى المرضى والعمل على إنهاء عزله التعسفي.

كما وتطالب بفضح ممارسات قوات الاحتلال وكشف جرائمه بحق الأسرى المرضى والمعزولين في سجونه للرأي العام في المجتمعات المختلفة، والعمل على تقديم وملاحقة المسؤولين الصهاينة إلى محكمة الجنايات الدولية، وكل ما من شأنه أن يفضح جرائم المحتل الصهيوني ويعمل على لجم وإيقاف الاعتداءات الوحشية بحق المعتقلين.

جدير بالذكر أن الأسير فهد صوالحي من مخيم بلاطة بمحافظة نابلس وولد بتاريخ 04/07/1981م، وهو أعزب، واعتقلته قوات الاحتلال الصهيوني اعتقلته بتاريخ 14/02/2003م، وأصدرت المحكمة الصهيونية بحقه حكمًا بالسجن المؤبد 7 مرات، بالإضافة إلى 50 عامًا بتهمة انتمائه لسرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، والمشاركة في عمليات للمقاومة ضد قوات الاحتلال، ويقبع حاليًا في زنازين سجن ايشل.