نادي الأسير يحمّل الاحتلال المسؤولية عن مصير الأسير الجريح محمد أبو صبره

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 02:19 م
24 أكتوبر 2022
سجون الاحتلال- اسرى- اسيرات- اسير- سجن.jpg

 حمّل نادي الأسير الفلسطينيّ، إدارة سجون الاحتلال المسؤولية الكاملة عن مصير الأسير الجريح محمد ابو صبره (47 عامًا) من نابلس.

 ووفقًا للمعلومات الأولية، فإنّ الأسير ابو صبره تعرض لاعتداء على يد السّجانين حيث يقبع في سجن "عيادة الرملة"، وذلك رغم الإصابات البليغة التي يُعاني منها، كما وقامت لإدارة السّجون بنقله إلى زنازين العزل الإنفراديّ.

وأوضح نادي الأسير أنّ الجريح أبو وصبره، واحد من بين 18 أسيرًا مريضًا وجريحًا يقبعون في سجن "الرملة"، وهو معتقل منذ 17 أيار/ مايو 2022، حيث تعرض لعدة إصابات برصاص الاحتلال في بطنه وساقه اليسرى خلال عملية اعتقاله، وخضع لعدة عمليات جراحية خلالها تم استئصال أجزاء من الأمعاء، إضافة إلى البنكرياس، وما يزال يُعاني من وضع صحيّ صعب ومأساوي، وهو بحاجة إلى رعاية صحية حثيثة.

وطالب نادي الأسير كافة جهات الاختصاص بالتدخل العاجل من أجل الإطمئنان على وضعه، ومعرفة مصيره بعد الاعتداء الذي تعرض له.

من الجدير ذكره أنّ إدارة السّجون صعّدت من عمليات العزل الإنفراديّ، سواء كان بقرار من مخابرات الاحتلال، أو كإجراء "عقابيّ"، حيث تُشكّل سياسة العزل الإنفراديّ إحدى أخطر السّياسات الممنهجة التي تُمارسها بحقّ الأسرى والمعتقلين.