الهروب الكبير حتى الشهادة 18/05/1987م _ 06/10/1987م

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 09:22 ص
02 أكتوبر 2022
الهروب الكبير (5).jpeg

بقلم: أ. ياسر صالح

وحدة الأرشفة والتوثيق في مؤسسة مهجة القدس

عملية الهروب الكبير.. هروب ستة من أبناء الجهاد الإسلامي من سجن غزة المركزي صبيحة يوم الإثنين 18/05/1987م وهم (مصباح الصوري ومحمد الجمل وسامي الشيخ خليل وصالح إشتيوي وعماد الصفطاوي وخالد صالح).

وقام المحتل بكل ما يملك من إمكانات بمطاردة الأسرى الهاربين ونشر قوات كبيرة من الجيش وأقام الحواجز لإعادة اعتقال الأسرى الهاربين واستطاعوا إعادة اعتقال أحدهم مساء يوم الجمعة 22/05/1987م وهو المجاهد (صالح إشتيوي).

وقد تم تنفيذ أول عملية للمجموعة وذلك بقتل المستوطن جليل غروسي صبيحة يوم الإثنين 25/05/1987م على مفترق الشجاعية شرق مدينة غزة.

وبإيعاز من الحركة تم خروج كلًا من عماد الصفطاوي وخالد صالح إلى مصر.

أما العملية الثانية للمجموعة فكانت في شارع الوحدة قرب موقف جباليا وبها تم قتل قائد الشرطة العسكرية رون طال من مسافة الصفر وذلك يوم الأحد بتاريخ 02/08/1987م.

وقامت المجموعة بنصب كمين قرب جباليا وأطلقت النار على سيارة صهيونية وذلك في يوم الأحد بتاريخ 16/08/1987م وقد أصيب ضابط ومستوطن بجروح.

ونتيجةً لقيام المجموعة بهذه العمليات ازدادت شدة المطاردة لأفراد المجموعة وعلى حاجز قرب نتساريم تم إطلاق النار على سيارة لم تتوقف على الحاجز حسب ادعاء الجنود، واستشهد كل من فيها وكان أحدهم المجاهد مصباح الصوري وذلك مساء يوم الخميس بتاريخ 01/10/1987م.

واشتبكت مجموعة من المجاهدين وقوة من الجيش في حي الشجاعية مساء يوم الثلاثاء بتاريخ 06/10/1987م ونتيجة لهذا الاشتباك استشهد أربعة مجاهدين وهم محمد الجمل وسامي الشيخ خليل من مجموعة الهروب ومعهما كلًا من المجاهدين أحمد حلس وزهدي قريقع وتم مقتل ضابط الشاباك الصهيوني فيكتور ارغوان.

هذه باختصار مسيرة مجموعة الهروب الكبير من سجن غزة والتي كان لها وقع كبير في نفوس أبناء شعبنا وتأجيج روح المواجهة بينهم وبين المحتل المجرم لتكون هذه الاحداث بمجموعها شرارة حقيقية لانتفاضة الحجارة بعام 1987م.

الهروب الكبير (5).jpeg
الهروب الكبير (1).jpeg
الهروب الكبير (7).jpeg
الهروب الكبير (6).jpeg
الهروب الكبير (4).jpeg
الهروب الكبير (3).jpeg
الهروب الكبير (2).jpeg