"بسمة أمل" تختتم مشروع محو الأمية البدنية لأطفال مرضى السرطان بغزة

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 06:05 م
29 سبتمبر 2022
"بسمة أمل" تختتم مشروع محو الأمية البدنية لأطفال مرضى السرطان بغزة

نظمّت مؤسسة بسمة أمل لرعاية مرضى السرطان في غزة، الأربعاء 28 أيلول/سبتمبر 2022، حفل اختتام مشروع محو الأمية البدنية لأطفال مرضى السرطان، الممول من اللجنة الوطنية للمخيمات الصيفية، وذلك في نادي المشتل الرياضي، بحضور المرضى المشاركين بالمشروع، وذويهم، وشخصيات اجتماعية، ووطنية.

وهدف المشروع، إلى تعزيز المعارف والسلوكيات، والمهارات البدنية السليمة للأطفال المصابين بالسرطان، من خلال الممارسات الرياضية، والغذائية الصحية، والتي تشكّل نوعا من التفريغ النفسي الممزوج بتطوير القدرات.

وافتتح حفل ختام المشروع، رئيس مجلس إدارة مؤسسة بسمة أمل الأستاذ محمود النيرب، قائلاً: "نحتفل اليوم باختتام مبادرة محو الأمية البدينة للأطفال مرضى السرطان في قطاع غزة.. والتي تم إطلاقها نتيجة لعدم الوعي الكافي أو الممارسات البدنية الخاطئة للأشخاص سواء من خمول في ممارسة الأنشطة الحركية أو الممارسات الغذائية الخاطئة، واستجابة لمدى أهمية ممارسة الأنشطة البدنية الحركية والغذاء المتوازن في العلاج والتخفيف من الآلام المرتبطة بالسرطان، حيث تعتبر هذه المبادرة الطريق الصحيح لتحقيق الثقافة البدنية والنشاط والغذاء الجيد المتوازن مدى الحياة".

وأضاف النيرب، "لقد استهدفت المبادرة 30 من الأطفال المصابين بالسرطان ضمن الفئة العمرية 5 وحتى 17 عاما بشكل مكتف لمدة ثلاثة شهور متواصلة من خلال تثقيف الأقران وتدعيم ذلك بالتطبيق والممارسات العملية لإكسابهم المعارف والسلوكيات والمهارات اللازمة للاعتماد على أنفسهم لتحسين نوعية حياتهم للمساهمة في تعافيهم من السرطان".

وتابع، "لا شك أن ممارسة الأنشطة الحركية والانخراط في الألعاب الحركية واكتساب المهارات في الرعاية الذاتية والتغذية السليمة مفيد أيضاً للصحة النفسية للأطفال. لذا فإن برنامج محو الأمية البدنية ذو أهمية بالغة لمساعدة الأطفال على إتباع نمط حياتي صحي نشط".

وزاد النيرب، "هذا اليوم الذي يتوج ثمرة جهود مميزة تم من خلالها توفير بيئة صديقة للأطفال المصابين بالسرطان وقد كان للمبادرة بالغ الأثر في اكتساب الأطفال المصابين بالسرطان مهارات الانخراط في الرعاية الذاتية".

 وأعرب النيرب في ختام كلمته عن شكره واعتزازه للدكتور موسى أبو زيد الرئيس الفخري لمؤسسة بسمة أمل، ورئيس اللجنة الوطنية للمخيمات الصيفية، على كل ما يبذله من جهود بناءة لخدمة هذه الشريحة الضعيفة التي تستحق كل الدعم والمساندة.

كما شكر جميع العاملين بالمؤسسة، وطاقم التدريب الذي أشرف على المشروع، إضافة لنادي المشتل الرياضي على حسن الاستضافة.

يُشار إلى أن حفل الختام تخلّل العديد من الفقرات الفنية، من فرق دبكة، ومهرجين وسيرك، إضافة إلى فقرة مسابقات مع الجمهور لاقت إعجاب الجميع، وختامًا مع تنظيم مباراة كرة قدم للمشاركين، وتوزيع الميداليات عليهم.

0455413a-e1b6-42bd-b948-0ab67e50d62b.jpg
11043c2f-9e00-4507-a293-0bb427e50ac8.jpg
86c176fd-e576-4e21-8e84-b3638e94f8e6.jpg
79c04e7a-5c4c-49bc-9449-be306be16ca2.jpg
8bf56c22-8a25-4fa6-9aec-09146d170a7f.jpg
00eaecb3-66c9-4661-8842-02ef6e506a5b.jpg
2d831a5b-d92a-4de8-a7a0-67384565a36b.jpg
b1c9aa5b-8d48-4a6c-ae1e-174047692469.jpg
f2b20f42-d10c-4178-b168-34914e92d690.jpg
561205e4-eec5-4cb3-be2e-5ca56819b166.jpg
a2af4890-dd6d-48a9-943c-97cc82b8e1d2.jpg