الإضـــراب يعم محافظات الضفـــة المحتلة

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 12:56 م
28 سبتمبر 2022
رام الله.jpg

عم الإضراب الشامل، اليوم الأربعاء 28/9/2022، عدة محافظات في الضفة، حدادا على أرواح شهداء جنين الأربعة، الذين ارتقوا في عدوان الاحتلال الإسرائيلي على مخيم جنين.

واستشهد صباح اليوم الأربعاء أربعة شبان، وأصيب 44 مواطنا بجروح مختلفة، بينها إصابات خطيرة، خلال عدوان قوات الاحتلال الإسرائيلي على مخيم جنبن، حيث دارت مواجهات عنيفة.

أعلنت القوى الوطنية والاسلامية في رام الله والبيرة ظهر اليوم الاربعاء 28/9/2022 ، الحداد العام عن أرواح شهداء جنين .

ويأتي اعلان الحداد بعد ارتقاء 3 شهداء من جنين بعد محاصرة منزل عائلة الشهيد رعد حازم منفذ عملية تل ابيب .

ففي محافظة نابلس، أعلن اللواء ابراهيم رمضان، إنه بالتنسيق مع لجنة التنسيق الفصائلي تم الإعلان والإضراب في نابلس حدادا على أرواح شهداء محافظة جنين.

وقالت المحافظة في بيان لها: "أهلنا في محافظة جنين، وفي كل أنحاء الوطن عامة، ألمكم ألمنا وحزنكم هو امتدادا لحزننا، وما يحدث في جنين وقبلها نابلس، وكل ما يتعرض له المسجد الأقصى وكل بقعة في هذا الوطن، إنما هو مخطط لمحاولة كسر عزيمة شعبنا من الاحتلال ومستوطنيه".

إلى ذلك، أعلنت اللجنة التحضيرية لمهرجان نابلس للتسوق 2022 عن اختتام فعاليات المهرجان بعد أن أعلنت عن تمديده.

وفي طوباس، أعلنت حركة "فتح" في إقليم المحافظة الإضراب الشامل، حدادا على أرواح شهداء جنين، ودعت المواطنين للتبرع بالدم.

وقال أمين سر حركة "فتح" في طوباس محمود صوافطة ، إن الحركة أعلنت الحداد الشامل على أرواح الشهداء، ووجهت دعوة للمواطنين للتبرع بالدم للجرحى، من خلال التوجه إلى مستشفى طوباس التركي الحكومي.

وفي طولكرم، أعلنت حركة "فتح" وفصائل العمل الوطني في المحافظة، عن الإضراب والحداد إجلالا لأرواح شهداء جنين.

وقالت في بيان لها: "إن هذا الإعلان جاء حدادا على أرواح الشهداء الذين ارتقوا في المجزرة الدموية في جنين اليوم، ووفاء لدمائهم الطاهرة، وتنديدا بجرائم الاحتلال الذي آن الأوان لمعاقبته في كافة المحافل الدولية، وتأكيدا على وحدة الصف في مواجهة سياسات الاحتلال العدوانية".

وفي محافظة بيت لحم أعلنت حركة "فتح" الإضراب الشامل في المحافظة حدادا على أرواح شهداء جنين.

وقال أمين سر حركة "فتح" إقليم بيت لحم محمد المصري، إن الإضراب يشمل كافة نواحي الحياة باستثناء القطاع الصحي، استنكارا للجريمة البشعة التي ارتكبها الاحتلال بحق عددا من الشبان الأبطال في جنين.