بالفيديو والصور المرابطة عويضة تكشف لـ"لمراسلنا": هناك سبب آخر أبكاني بعد ضرب الاحتلال الشديد للمرابطات

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 12:22 م
27 سبتمبر 2022
اعتداء على المرابطات.jpg

كشفت المرابطة المقدسية زينات عويضة، اليوم الثلاثاء 27 سبتمبر 2022،  تفاصيل اعتداء قوات الاحتلال عليها رفقة 9 مرابطات أخريات بالدفع والضرب في باحات المسجد الأقصى المبارك، بالتزامن مع اقتحامه من قبل جامعات متطرفة.

وقالت المرابطة عويضة: إن عدداً كبيراً من قوات الاحتلال اعتدت عليها بالدفع والضرب، عندما كانت تقرأ القرآن رفقة 9 مرابطات في الأقصى، إحداهن مُصابة بعجز لا يمكنها من الصلاة إلا وهي جالسة على كرسي، موضحة أن الاحتلال منع عشرات المقدسيين والمقدسيات من دخول البلدة القديمة.

وتتوقع عويضة في مقابلة مع "وكالة فلسطين اليوم الإخبارية"، أن تقدم قوات الاحتلال على ابعاد المرابطات اللاتي تعرضن للدفع والضرب عن الأقصى كما تجري العادة، مبينة أن السيدات اللاتي تعرض للاعتداء لم يفعلن أي شيء يستفز الاحتلال سوى قراءة القرآن الكريم والصلاة في باحات المسجد.

وأضافت: "أحد الجنود اعتدى على امرأة مسنة لم تفعل لهم شيئاً، ودفعها عن الكرسي الذي كانت جالسة عليه، وهو ما أدى إلى سقوطها أرضاً، حتى لم تستطع النهوض مجدداً إلا بمساعدة النساء الأخريات".

وأكدت أنها أجهشت بالبكاء ليس بسبب اعتداء الاحتلال عليها، كونها ليست المرة الأولى، لكن البكاء جاء نتيجة الصمت العربي والإسلامي حيال ما يحدث بالأقصى والقدس والبلدة القديمة من انتهاكات كبيرة بحق المواطنين، داعيةً كل شرفاء الأمة العربية والإسلامية لشد الرحال للمسجد والرباط فيه والدفاع عنه.

وشددت على أن الاعتداء عليهن لن يثنيهن عن الرباط في الأقصى والدفاع عنه، لكنه سيزيدهن قوة وإصراراً على مواصلة مقاومة المحتل في تلك المنطقة، كونه قيمة دينية وإسلامية كبيرة لن يتم التفريط بذرة تراب منه.

ووجهت المرابطة المقدسية زينات عويضة، رسالة للأنظمة العربية المطبعة، بأن يعدلوا عن قرارهم، وأن يشاهدوا ما يفعله جيش الاحتلال ومستوطنيه في المسجد من تدنيس ومحاولة تهويد، كما دعت الكل الفلسطيني بالتوجه الفوري نحو الأقصى والرباط فيه والدفاع عنه بكل قوة، كون في الاتحاد قوة والتفرق ضعف.

وختمت حديثها بالقول: "لا تتركوا المسجد الأقصى يُصبح كالحرم الإبراهيمي في الخليل، والذي بات ثكنة عسكرية مغلقة ومحاصرة بفعل الحواجز "الإسرائيلية" من كل الجهات".

اعتدت قوات الاحتلال "الإسرائيلي"، اليوم الثلاثاء 27 سبتمبر 2022، على مرابطات مقدسيات في المسجد الأقصى المبارك.

وأظهرت مقاطع فيديو، لمرابطة مقدسية تبكي بعد اعتداء قوات الاحتلال عليها، أثناء تلاوتها القرآن الكريم في المسجد الأقصى.

واقتحم عشرات المستوطنين، اليوم الثلاثاء 27/9/2022، المسجد الأقصى المبارك من جهة باب المغاربة.

وأفادت الأوقاف الإسلامية في القدس، بأن عشرات المستوطنين على شكل مجموعات متتالية اقتحموا المسجد الأقصى المبارك، وأدوا طقوسا تلمودية عنصرية وجولات استفزازية، تحت حماية مشددة من شرطة الاحتلال.

وأوضحت مصادر محلية، أن قوات الاحتلال أطلقت طائرة مسيرة في أجواء المسجد الأقصى، تزامنا مع اقتحامات المستوطنين.

يشار إلى أن الجماعات المتطرفة اقتحمت باحات المسجد الأقصى المبارك بالأمس ومارست "طقوساً تلمودية" بزعم "الأعياد"، وسط تصد من المرابطين.