خريشة: خطاب عباس في الأمم المتحدة كان مرافعة عاطفية انفعالية ولم يقدم شيئا جديدا

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 09:33 م
23 سبتمبر 2022
حسن خريشة

قال النائب الثاني لرئيس المجلس التشريعي حسن خريشة إن خطاب رئيس السلطة محمود عباس في الأمم المتحدة كان مرافعة عاطفية انفعالية ولم يقدم شيئا جديدا.

و أشار خريشة في تصريح له مساء اليوم الجمعة الى أن رئيس السلطة محمود عباس كان متناقضا في خطابه بالأمم المتحدة، موضحاً أن خطابه لم يأت بجديد وأكد على المؤكد فيما يخص سياساته بحديثه عن المفاوضات مع الاحتلال.

و أضاف خريشة: " كان الأولى على عباس أن يتحدث عن رفضه للتنسيق الأمني وانفصاله عن اتفاق أوسلو".

و لفت الى أن شعبنا كان ينتظر من عباس أن يكون خطابه أفضل من ذلك، مشيراً الى انه كان الأولى على عباس عدم الحديث بلغة الاستجداء في الأمم المتحدة.

و وجه خريشة حديثه لرئيس السلطة محمود عباس قائلاً: "إن الحقوق لا تستجدى وإنما تنتزع انتزاعا."

و طالب خريشة رئيس السلطة محمود عباس أن يرفع يد أجهزة السلطة على المقاومين في الضفة، مؤكداً بأن شعبنا الفلسطيني يعرف الطريق ولديه الحل في مواجهة الاحتلال.

و تابع يقول: "نراهن على الشبان الفلسطينيين في زمن التخاذل والهوان".

وبحسب خريشة، فإن عباس لم يطرح بديلا حقيقيا سوى المفاوضات الخاسرة مع الاحتلال، لافتاً الى أن شعبنا يفقد المصداقية عند المجتمع الدولي بعد هذا الخطاب من رئيس السلطة محمود عباس.

و أردف قائلاً: "ليس لنا أمل سوى مقاومتنا والعمل على توفير غطاء سياسي للمقاومين في الضفة".