الجهاد الإسلامي تعزي بضحايا المركب اللبناني الذي غرق قبالة السواحل السورية

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 08:02 م
23 سبتمبر 2022
الجهاد الاسلامي.

تقدمت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، اليوم الجمعة، من أهلنا في مخيمات لبنان، ولا سيما أهلنا في مخيم نهر البارد المكلوم، ومن إخواننا وأشقائنا اللبنانيين والسوريين بأحر التعازي وأصدق المواساة بالمصاب الأليم المتمثل بضحايا قارب الموت قبالة الساحل السوري، سائلة المولى عز وجل أن يتقبلهم شهداء.

وعبَّرت الجهاد الإسلامي عن أسفها وغضبها من هذه المأساة، محملة الحصار الظالم المفروض على شعوب أمتنا في لبنان وسوريا وفلسطين، والحصار المفروض على تمويل وكالة الأونروا المسؤولية الكاملة عن هذه المأساة، وما ينجم عنها من دفع العائلات إلى المخاطرة بأرواح أبنائها وأطفالها طلبا لأدنى مقومات الحياة الإنسانية.

وأشادت بالجهود التي تبذلها الجهات اللبنانية والسورية والفلسطينية بخصوص هذه المأساة التي نعتبرها مأساتنا.

وشددت الجهاد الإسلامي على ضرورة إلقاء القبض على تجار الموت وتقديمهم إلى المحاكمة وتحميلهم المسؤولية كاملة.

و فيما يلي نص التصريح الصادر عن الحركة

الجهاد الإسلامي تعزي بضحايا قارب الموت ونطالب بمحاسبة المسؤولين

نتقدم من أهلنا في مخيمات لبنان، ولا سيما أهلنا في مخيم نهر البارد المكلوم، ومن إخواننا وأشقائنا اللبنانيين والسوريين بأحر التعازي وأصدق المواساة بالمصاب الأليم المتمثل بضحايا قارب الموت قبالة الساحل السوري، ونسأل المولى عز وجل أن يتقبلهم شهداء.

إننا في حركة الجهاد الإسلامي إذ نعبر عن أسفنا وغضبنا من هذه المأساة، فإننا نحمل الحصار الطالم المفروض على شعوب أمتنا في لبنان وسوريا وفلسطين، والحصار المفروض على تمويل وكالة الأونروا المسؤولية الكاملة عن هذه المأساة، وما ينجم عنها من دفع العائلات إلى المخاطرة بأرواح أبنائها وأطفالها طلبا لأدنى مقومات الحياة الإنسانية.

إننا إذ نشيد بالجهود التي تبذلها الجهات اللبنانية والسورية والفلسطينية بخصوص هذه المأساة التي نعتبرها مأساتنا، فإننا نشدد على ضرورة إلقاء القبض على تجار الموت وتقديمهم إلى المحاكمة وتحميلهم المسؤولية كاملة.

حركة الجهاد الإسلامي

المكتب الإعلامي – بيروت