مدير الهندسة بوزارة الصحة لـ"فلسطين اليوم": الاحتلال يواصل منع إدخال المعدات الخاصة بمحطة الأكسجين

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 08:25 م
22 سبتمبر 2022
محطة الاكسجين في قطاع غزة

أكد مدير عام الهندسة والصيانة في وزارة الصحة بغزة، بسام الحمادين، أن سلطات الاحتلال الإسرائيلية تمنع إدخال الأنظمة والمعدات الخاصة بمحطة الأكسجين الجديدة إلى قطاع غزة، الأمر الذي يحرم مئات المرضى لا سيما أصحاب العياء المزمن من الاستفادة من الأكسجين.

وقال الحمادين لـ-وكالة فلسطين اليوم الإخبارية، اليوم الخميس- إن "الاحتلال الإسرائيلي لم يوافق حتى الآن على إدخال الأدوات والمعدات الخاصة بمحطة تعبئة الأكسجين الذي تم التبرع بها من قبل جهات دولية مانحة، إلى القطاع، دون ذكر الأسباب"، مشيرًا إلى أنه لا يوجد في الأفق القريب معطيات تشير عن موافقة الاحتلال لإدخالها.

وأضاف المسؤول في وزارة الصحة، أن هذه المحطة تأتي في وقت تعاني فيها الصحة من عبء كبير في توفير احتياجات مئات المرضى من الأكسجين لا سيما بعد أزمة جائحة كورونا التي بدأت قبل عامين.

وأوضح أن المحطة التي يمنع الاحتلال دخولها هي مخصصة لمجمع الشفاء الطبي بمدينة غزة ويعد الأكثر على مستوى القطاع، حيث يحتوي المجمع حاليًا على 3 محطات لتعبة أسطوانات من الأكسجين.

وأشار إلى أن الصحة لديها محطات لتعبئة الأكسجين وهي تخدم المرضى في العنايات المركزة والعمليات الجراحية وأطفال الانابيب، لكن الصحة ينتابها القلق في حال تعطلت احداها فجأة ما قد يؤدي إلى حدوث كارثة صحية تسبب بحالات وفيات لأن الطلب عليها آخذ في الزيادة.

وشدّد الحمادين، على أن السماح بدخول المحطة الجديدة لتدعيم احتياج مستشفيات الوزارة من الأكسجين وبالتالي انقاذ حياة المرضى.

ووجه، رسالة إلى المؤسسات الدولية الإنسانية والحقوقية بالضغط على سلطات الاحتلال للسماح بدخول محطة الأكسجين، مؤكدًا أن الوزارة لديها تواصل مع وزارة الصحة العالمية في هذا الأمر.

وعلى مدار السنوات الماضية، يواصل الاحتلال الاسرائيلي منع الادوات والادوية والمستلزمات الطبية من دخولها إلى مستشفات قطاع غزة، الأمر الذي يسبب بأزمة صحية داخل القطاع، حيث سجلت الصحة بغزة مرات عدة حالات وفيات نتيجة نقص الأدوية أو منعهم من السفر للعلاج بالضفة الغربية المحتلة.