الذكرى السابعة لاستشهاد ضياء التلاحمة

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 08:10 ص
22 سبتمبر 2022
الذكرى السابعة لاستشهاد المجاهد ضياء التلاحمة

إنهم الشهداء، فوارس فلسطين، يولدون في أجمل الأزمنة والأمكنة، يعطرون البلاد بدمائهم الطاهرة، ويسيرون في صفوف الجهاد، قافلة من العاشقين لا تنتهي، ويرتقون شهداء على طريق القدس.

ميلاد فارس: بتاريخ 29 سبتمبر 1994م، كانت بلدة "خرسا" جنوب مدينة الخليل على موعد مع فارسها ضياء عبد الحليم التلاحمة، لعائلة كريمة من عوائل فلسطين التي ربته على حب الجهاد والمقاومة، حيث درس في مدارسها، ثم انتقل لدراسته الجامعية في جامعة أبو ديس بالقدس المحتلة تخصص هندسة الحاسوب.

في صفوف الجهاد: بدأ فارسنا ضياء مشواره الجهادي منذ الصغر، فكان من السباقين في المشاركة في المواجهات مع قوات الاحتلال وقطعان مستوطنيه، كما برز دوره في العمل ضمن الإطار الطلابي لحركة الجهاد الإسلامي في جامعة أبو ديس فكان مثالاً للمجاهد المثقف مطبقًا مقولة الدكتور فتحي الشقاقي "المثقف أول من يقاوم وآخر من ينكسر".

شهيدًا على طريق القدس: فجر 22 سبتمبر عام 2015م، كان فارسنا ضياء على موعده الذي انتظره طويلاً، فبعد رصده لدورية احتلالية، قام بنصب كمين لها، وإلقاء عبوة ناسفة تجاهها موقعًا الإصابات المحققة، حتى باغته رصاص الحقد في أنحاء جسده ليرتقي شهيدًا على طريق القدس.