مهندس "نفق جلبوع".. الأسير محمود عارضة يدخل عامه الـ (27) في سجون الاحتلال

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 07:49 ص
21 سبتمبر 2022
محمود عارضة.jpg

أفادت مؤسـسـة مهـجـة الـقـدس للـشـهـداء والأسرى والجرحى؛ أن الأسير المجاهد محمود عبد الله علي عارضة (47 عامًا) من بلدة عرابة بمحافظة جنين شمال الضفة المحتلة، أنهى  اليوم الاربعاء 21/9/2022 ستة وعشرين عامًا على التوالي في الأسر ويدخل اليوم عامه السابع والعشرين في سجون الاحتلال الصهيوني.

وأوضحـت مهـجـة الـقـدس أن قوات الاحتلال الصهيوني اعتقلته بتاريخ 21/09/1996م، وأصدرت المحكمة الصهيونية بحقه حكمًا بالسجن المؤبد بالإضافة إلى خمسة عشر عامًا، بتهمة الانتماء والعضوية في الجناح العسكرية لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، والمشاركة في عمليات للمقاومة أدت لمقتل جنود صهاينة؛ وصدر بحقه مؤخرًا حكمًا جائرًا لمدة خمسة أعوام على خلفية انتزاعه الحرية عبر نفق جلبوع ليصبح حكمه مؤبدًا وعشرين عام، وهذا ليس الاعتقال الأول حيث اعتقل في العام 1992م وأمضى 41 شهرًا في سجون الاحتلال.

جدير بالذكر أن الأسير المجاهد محمود العارضة ولد بتاريخ 08/11/1975م؛ وهو أعزب، ونجح الأسير القائد المجاهد محمود بتاريخ 06/09/2021م برفقة إخوانه الأسرى أيهم كمامجي، محمد العارضة، مناضل انفيعات، يعقوب قادري وزكريا زبيدي بانتزاع حريتهم عبر نفق من سجن جلبوع، وبتاريخ 10/09/2021م في مساء يوم الجمعة في مدينة الناصرة في الداخل المحتل أعادت قوات الاحتلال اعتقال الأسيرين محمود عبد الله عارضة ويعقوب محمود قادري، وفي اليوم التالي أعادت قوات الاحتلال اعتقال الأسيرين محمد قاسم عارضة، والأسير زكريا زبيدي، وفي فجر يوم الأحد الموافق 19/09/2021م اعادت قوات الاحتلال اعتقال المجاهدين أيهم كمامجي ومناضل انفيعات بعد محاصرة المنزل الذي كانا يتحصنا فيه شرق جنين، وأصدرت ما يسمى محكمة الناصرة الاحتلالية في الداخل المحتل حكمًا بالسجن لمدة خمسة أعوام بالإضافة لغرامة مالية مقدارها خمسة آلاف شيكل بحق الأسرى الستة الذي انتزعوا حريتهم كعقوبة جائرة بحقهم على هروبهم عبر نفق جلبوع يضافوا لأحكامهم، كما أصدرت تلك المحكمة حكمًا بالسجن لمدة أربعة أعوام وغرامة مالية مقدارها 2000 شيكل على الأسرى الخمسة الذي ساعدوهم بحفر النفق وهم الأسرى إياد جرادات، علي أبو بكر، محمد أبو بكر، محمود أبو اشرين، لكن الأسير الخامس وهو قصي مرعي رفض الاعتراف بلائحة الاتهام وحتى اللحظة لم يصدر حكمًا بحقه بعد. وسبق أن تعرض المجاهد محمود العارضة خلال فترة اعتقاله الطويلة للكثير من العقوبات والتضييق من قبل مصلحة السجون، حيث عزلته في 19/06/2011، وبعد 4 أشهر من العزل عقدت له محكمة داخلية وجددت له العزل لمدة 60 يومًا دون ذكر الأسباب، وكذلك فقد تم عزله بتاريخ 11/06/2014م؛ على خلفية اكتشاف نفق في سجن شطة معد للهروب وأمضى في العزل ما يزيد عن سنة؛ وهو أحد قيادات أسرى حركة الجهاد الإسلامي في سجون الاحتلال، ونائب أمير الهيئة القيادية لأسرى الحركة في سجون الاحتلال في الدورة السابقة، وقد نشرت له سابقًا مؤسسة مهجة القدس "كتاب الرواحل"، ويقبع حاليًا المجاهد محمود العارضة في عزل سجن ريمونيم.