حركة الجهاد الإسلامي تنعى شهيد أحداث نابلس وتطالب السلطة بكف يدها عن المقاومين

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 10:38 ص
20 سبتمبر 2022
حركة الجهاد الإسلامي

نعت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، اليوم الثلاثاء، الشهيد فراس فارس يعيش (53 عاماً)، الذي ارتقى أمس إثر إصابته برصاص أجهزة أمن السلطة التي اعتدت على أبناء الشعب الفلسطينيين المنددين بجريمة اختطاف المطاردين مصعب اشتية وعميد طبيلة في مدينة نابلس بالضفة الغربية المحتلة.

وقالت حركة "الجهاد" –في بيان لها- "إننا في حركة الجهاد الإسلامي، إذ ننعى الشهيد فراس يعيش ونعزي عائلته الكريمة التي قدمت شقيقه شهيداً برصاص الاحتلال في انتفاضة الحجارة عام 1987م، لنحمّل أجهزة السلطة المسؤولية الكاملة عن هذه الجريمة النكراء بإطلاق الرصاص على أبناء شعبنا والاعتداء عليهم".

وأكدت أن هذه الممارسات لا تخدم إلا المشروع التوسعي الصهيوني في فلسطين، وأن التعرض لأبناء ومقاومي شعبنا الذين يتصدون للاحتلال الذي يستبيح دمنا وأرضنا ومقدساتنا، هو تساوق مع العدو المجرم.

وطالبت الحركة، السلطة وأجهزتها الأمنية بكف يدها عن المقاومين ووقف سياسة التنسيق الأمني البغيض، الذي يعتبر خنجراً مسموماً في خاصرة الشعب الفلسطيني، وخروجاً عن كل القيم والأعراف الوطنية.

ودعت كل القوى والشخصيات الاعتبارية لاتخاذ موقف تاريخي ووضع حد لهذه الممارسات المرفوضة وحقن الدماء الفلسطينية وتوحيد كل الجهود في مقاومة الاحتلال، خاصة في ظل تصاعد العدوان الذي يمارسه العدو يومياً بحق أبناء شعبنا.