الاحتلال يجري تحقيقًا أوليًا في عملية حاجز الجلمة

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 08:24 م
14 سبتمبر 2022
ارشيفية

أجرى رئيس أركان الجيش "الإسرائيلي"، أفيف كوخافي، اليوم الأربعاء، تحقيقًا أوليًا في مقتل الضابط بار فلاح قرب معبر الجلمة، مع قائد المنطقة الوسطى العقيد يهودا فوكس والمقدم أفي بلوت قائد لواء ناحال والمقدم أورن سمحا قائد اللواء الإقليمي منشيه، اللفتنانت كولونيل إريك مويال وقادة آخرون.

ومن بين الأسالة التي طرحها كوخافي على قادة الجيش، وفقًا للقناة 14 العبرية، لماذا تم إرسال الجنود إلى مسافة تصل إلى حوالي 3 أمتار من المنفذين بينما لم يكن معروفًا ما إذا كانوا مسلحين، بالإضافة إلى ذلك إذا انتظروا قرابة 3 ساعات لأنهم لم يعرفوا إن كانوا مسلحين، فلماذا لم ينتظروا الصباح عندما كانت الرؤية أفضل.

وفي وقت سابق اليوم، أفاد مراسل القناة 14 العسكري، ​​هيليل بيتون روزين، بأن كبار المسؤولين في الجيش الإسرائيلي اعترفوا بارتكاب أخطاء في هذه الحادثة.

وفي أعقاب ذلك، قال كوخافي: "هذا حدث صعب كنا نود أن ينتهي بشكل مختلف. رأينا الليلة كيف دفع (فلاح) ثمن جرأته بحياته. ولكن سنقوم بالتحقيق والتصويب".

وأعلن الجيش الإسرائيلي، فجر الأربعاء، مقتل أحد ضباطه واستشهاد فلسطينيين اثنين في اشتباك مسلح، شمالي الضفة الغربية.

وقال الجيش: "قُتل الليلة الماضية ضابط، نتيجة تبادل لإطلاق نار بعد اشتباك مع مسلحَين فلسطينيَين بالقرب من معبر الجلمة قضاء جنين".